“كفاح العمال”يختتم مؤتمر الثاني بالضفة بانتخاب قيادة جديدة

نائل موسى
نائل موسى 20 مارس، 2016
Updated 2016/03/20 at 7:17 مساءً

arabstod

 

رام الله – فينيق نيوز – انتخب اتحاد لجان كفاح العمال الفلسطيني الذراع العمالي للجبهة العربية الفلسطينية  أعمال المؤتمر الثاني لساحة الضفة الغربية بانتخاب لجنة تنفيذية للإتحاد من 13 برئاسة عطا اغبارية  ومجلسا إداريا من 7 أعضا

وعقد الاتحاد مؤتمره الثاني للضفة الغربية  امس في قاعة (البروتستنت) بمدينة رام الله استهل بحفل افتتاح حضره جميل شحادة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية وعدد من أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية للجبهة، وحشد من القيادات والشخصيات الوطنية والنقابية،

وألقى الأمين العام كلمة اعتبر فيها ان انعقاد المؤتمر تأكيداً جبهويا على خيار التجديد والديمقراطية كمنهج لتطوير أدائها السياسي وبنائها التنظيمي وتكريس تجربتها الديمقراطية في كافة هيئاتها التنظيمية

وقال ان تجسد الديمقراطية وبنائها وترسيخ مقوماتها يتوقف على الوعي بضرورتها لدى الأحزاب كمقدمة لوعي المجتمع، ويحتاج أيضاً إلى قوة وإرادة لتأصيلها في الفكر والثقافة والسلوك، وان الدعوة للديمقراطية من قبل الأحزاب غير كافية ولا يمكن أن تجسد في المجتمع دون أن تتجذر قولاً وفعلاً وتتأصل في حياتها الداخلية وبنيتها التنظيمية.

وعبر الامين العام  عن امله ان يشكل هذا المؤتمر إسهاما حقيقياً في تعزيز الديمقراطية الفلسطينية التي نسعى الى تعميقها ونحن نواصل سعينا لبناء المجتمع المدني الديمقراطي وإضافة نوعية لمسيرة الحركة النقابية وللطبقة العمالية التي كانت ولا زالت احد اهم مقومات ديمومة مسيرة نضالنا الوطني

وتوجه بالتحية الى ارواح  شهداء الطبقة العمالية الكادحة المناضلة، والى كافة عمال فلسطين وهم يواصلون مسيرة بناء دولتهم ويخوضون معركة لقمة العيش المخضبة بالدماء، ويواجهون سياسة الحصار والتجويع الممنهج التي اعتمدتها حكومات الاحتلال ضد شعبنا المناضل والتدمير المتعمد للاقتصاد الفلسطيني، وما يفرزه ذلك من مشكلات اجتماعية خطيرة تزيد من نسبة الفقر في المجتمع بشكل خطير وما يفرزه الحصار أيضاً من ارتفاع للأسعار بشكل جنوني تزيد من مصاعب الحياة والتي تتحمل طبقة العمال الكم الأعظم منها.

ودعا الى تنفيذ اتفاق وحدة الحركة العمالية الفلسطينية الذي تم توقيعه مؤخراً من القوى السياسية والكتل النقابية وطالب كافة حركات العمال في العالم التوقف امام مسئولياتها والانتصار لمبادئها في مواجهة الظلم والاضطهاد الذي يواجهه عمال فلسطين والضغط على حكوماتها من اجل اتخاذ مواقف جدية تجاه الاحتلال وسياساته.

وطالب بوضع استراتيجية وطنية للنهوض بالاقتصاد الفلسطيني ووضع الآليات المناسبة لمعالجة البطالة المتفاقمة والانطلاق نحو اقتصاد فلسطيني قادر على المواجهة والاكتفاء ذاتيا. مؤكدا ان هذه الاستراتيجية اول ما تتطلب هو تحقيق الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام والبدء الفوري بتشكيل حكومة وحدة وطنية  لتقوم بمهامها في معالجة ما يمكن من الاشكاليات القائمة والتجهيز لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني ما امكن ذلك.

د. واصل ابو يوسف

وألقى د. واصل ابو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، امين عام جبهة التحرير الفلسطينية كلمة القوى الوطنية والاسلامية أكد فيها على الدور الذي تقوم به الطبقة العاملة والتي تشكل الرصيد الاكبر في مسيرة كفاح شعبنا التحرري.

واضاف ان ممارسات الاحتلال تشكل عائقا اساسيا امام حركة نهوض مجتمعنا وتقدمه، وسببا لانعدام توفير فرص العمل لتشغيل الايدي العاملة الفلسطينية.

ودعا ابو يوسف الى الاسراع بصياغة برناج اقتصادي اجتماعي يخفف من معاناة شعبنا لتعزيز صموده على ارضه ويمنحه القدرة على مواجهة سياسات الاحتلال التعسفية.

وشدد على ضرورة رفض كل أشكال التطبيع وتوسيع رقعة مقاطعة البضائع الاسرائيلية وبضائع المستوطنات، وتمكين المنتج الوطني من تلبية حاجات السوق الفلسطيني.

وأوضح ابو يوسف أهمية إنجاح حوار المصالحة، في ظل التحديات الخطيرة الراهنة، واستمرار العدوان الاسرائيلي المتصاعد ضدّ الشعب الفلسطيني، من حيث الإعدامات الميدانية والاستيطان وهدم المنازل ومصادرة الأراضي.

حيدر إبراهيم

واكد حيدر إبراهيم الأمين العام للاتحاد العام لعمال فلسطيني  وجوب العمل على تحسين الاجور وخلق فرص عمل وتحقيق الامان الوظيفي والحماية الاجتماعية ومحاربة الفساد.

وأضاف إن العامل يحتاج لتوحيد الجهود لمساندته وتحسين ظروف عمله، ومن هنا يجب بذل جهود أكبر على صعيد اجبار المشغلين على الالتزام بدفع الحد الأدنى من الاجور الذي اقرته الحكومة.

وطالب ابراهيم باعادة النظر في القانون كل عام والاخذ بعين الاعتبار سلم غلاء المعيشة لوقف تآكل الاجور وتمكين العاملين وخاصة العاملات من العيش بالحد الادنى من الكرامة الانسانية.

كما وألقىت الرفيقة ماجدة علقم كلمة اتحاد لجان كفاح العمال الفلسطيني توجهت فيها بالتحية الى كل ابناء شعبنا العظيم في كل اماكن تواجده، والى أرواح شهداء طبقتنا العاملة وشهداء الثورة الفلسطينية والى اسيراتنا واسرانا البواسل والى جرحى الانتفاضة متمنيا لهم الشفاء العاجل.

كما اكدت أن انعقاد المؤتمر يأتي تأكيداً وتجسيداً على تبني الجبهة للديمقراطية في بنائها التنظيمي والحزبي، وحرصها الاكيد على الطبقة العاملة وسعيها للارتقاء بهم وبظروفهم وتشكيلهم ضمن اطر نقابية تمتلك الرؤية والبرامج لتنظيم العمل النقابي القادر على الدفاع عن حقوق عمالنا وإفساح المجال لهم ليكونوا عوامل فاعلة في رسم السياسات الاقتصادية والسياسية باعتبارهم من اهم المكونات الاجتماعية للمجتمع الفلسطيني، وفي هذا السياق يأتي المؤتمر الثاني لكفاح العمال ليواصل الدور الذي بداه في رعاية حقوق العمال والدفاع عن مصالحهم معربة عن املها ان يشكل هذا المؤتمر اضافة نوعية لمسيرة الحركة العمالية الفلسطينية.

جلسات المؤتمر

وانتقل المؤتمر إلى جلساته، باشراف مفلح نادي عضو المكتب السياسي  حيث حضر (104) من مجموع أعضاء المؤتمر والبالغ عددهم (147). و انتخب المؤتمر سمير صوافطة رئيساً له، وعثمان العمري نائباً للرئيس، وحابس النجار مقرراً.

بدا المؤتمر اعماله بتلاوة التقرير الإداري لكفاح العمال حيث شهدت جلسة التقرير الإداري مناقشات فاعلة وايجابية، وتوقف أمام أهم المحطات في عمل الاتحاد مثمنين الانجازات الهامة لقيادة الاتحاد ،و توقف أمام عوامل الخلل في مسيرة العمل مقدماً مقترحات جدية لتجاوزها في المرحلة المقبلة

وتمت مناقشة أوضاع المناطق والجهود المبذولة لتفعيلها ومشاركتها في النقابات والعمل على استمرار هذه المشاركة، كما تم استعراض دور كفاح العمال الفلسطيني في مسيرة العمل النقابي عبر الاتحاد العام لعمال فلسطين وضرورة مواصلة الجهود من اجل وحدة الحركة النقابية الفلسطينية.

واقرالمؤتمر إحالة النظام الداخلي مع التعديلات المقترحة إلى قيادة الاتحاد المنتخبة من اجل إدخال التعديلات

و اكد المؤتمر على ضرورة انهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية وضرورة تنفيذ اتفاقات المصالحة والبدء الفوري بتشكيل حكومة وحدة وطنية وتوفير كافة الظروف من اجل انجاح مهمتها في اجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني ما امكن

وجدد التمسك بمنظمة التحرير باعتبارها ممثلا شرعيا وحيدا لشعبنا، وعلى ضرورة العمل على تفعيلها و تطويرها ومشاركة كافة القوى السياسية في أطرها وذلك من خلال إجراء الانتخابات لكافة مؤسساتها وإجراء انتخابات خاصة بأعضاء المجلس الوطني في الداخل والخارج حيثما أمكن ذلك واعتماد مبدأ التمثيل النسبي الكامل في كافة الانتخابات الفلسطينية.

واكد  تمسكه الكامل بالقرار الدولي 194 الخاص بحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم ووطنهم، كحق مقدس جماعي وفردي، وللاجئين حق المطالبة بحقوقهم في التعويض نتيجة الأضرار التي لحقت بهم، وعلى حق الشعب الفلسطيني بالمقاومة طالما بقي الاحتلال قائماً، ويدعو إلى تنفيذ ما ورد في وثيقة الوفاق الوطني بتشكيل مرجعية سياسية للمقاومة بكل أشكالها تتولى تحديد أسلوب وأدوات وأماكن المقاومة، كما يؤكد المؤتمر على حق شعبنا في تقرير مصيره، وإقامة دولته المستقلة كاملة السيادة، وعاصمتها القدس، على كامل الأراضي التي احتلت عام 1967 بما فيها القدس الشريف.

وحيا  المؤتمر  الاهل فيالضفة الغربية وقطاع غزة وهم يواصلون هبتهم الشعبية مؤكداً على ضرورة استمرارها وتطويرها وحمايتها لضمان بقائها في المسار الصحيح لتحقيق اهداف شعبنا المشروعة و الى عموم الشعب في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948م ويؤكد وقوفه الى جانبهم في مواجهة العنصرية اليهودية، الى شعبنا في سوريا والعراق ولبنان وفي كافة اماكن الشتات وهم يؤكدون على حقهم في العودة الى ديارهم وفق القرار الاممي رقم 194.

واكد  المؤتمر ع ضرورة التوجه إلى المنظمات والمؤسسات الدولية وخاصة محكمة الجنايات الدولية  وعلى ضرورة دعم الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن للجهود الفرنسية الداعية إلى عقد مؤتمر دولي لايجاد حل عادل ومنصف للقضية الفلسطينية على أساس تنفيذ قرارات الشرعية الدولية وثمن الجهود المبذولة من قبل حملات المقاطعة للبضائع الاسرائيلية وللمؤسسات والجامعات والشركات الاسرائيلية العاملة في الضفة وضرورة تقديم كل التعاون والدعم مع حركة BDS  وكافة الجهود المبذولة وعلى كافة المستويات لتوسيع المقاطعة الدولية لدولة الاحتلال باعتبارها دولة تمييز عنصري.

ودان  المؤتمر القرارات الاخيرة للمجلس الوزاري المصغر للاحتلال الاسرائيلي والعقوبات الجماعية التي فرضها بحق العمال ومشغليهم  وسياسة التوسع الاستيطاني والاستمرار في بناء جدار الفصل العنصري ورفض إسرائيل الواضح لكل الدعوات الدولية بوقفه

وتوقف المؤتمر أمام السياسات الإسرائيلية وممارساتها العدوانية تجاه مدينة القدس، وأكد على أن ما تمارسه إسرائيل من سياسة تهويد للقدس، من تهجير للمقدسيين، وهدم بيوتهم والاستمرار بالحفريات أسفل المسجد الأقصى ومحاولات السيطرة على المقدسات الإسلامية والمسيحية ومحاولات تزوير التاريخ وسرقة الآثار تتطلب توحيد الجهود الفلسطينية

وحيا صمود أسيراتنا وأسرانا البواسل في سجون الاحتلال باعتبارهم عنوان التحدي والإصرار لشعبنا على التمسك بحقوقه ويدعو الفصائل والسلطة الوطنية لبذل كل الجهود من اجل الإفراج عنهم إلى شعبنا في قطاع غزة وصموده في وجه الحصار الظالم والجائر ويؤكد المؤتمر على ضرورة تكاتف كل الجهود الممكنة من اجل رفع الحصار عنه والإسراع في إعادة اعمار وبناء ما دمره الاحتلال، والابتعاد عن توظيف معاناة شعبنا لحسابات وبرامج حزبية وفئوية ضيقة ومعادلات إقليمية تعمق الانقسام

 

على الصعيد النقابي

اكد  المؤتمر على الترابط والتكامل بين العمل النقابي والوطني في مواجهة الاحتلال والسعي إلى بناء المجتمع المدني الديمقراطي في فلسطين. ودان حرب التجويع التي تمارسها إسرائيل ضد الطبقة العاملة  ودعا السلطة الوطنية إلى إيجاد آليات عمل لاستيعاب وتخفيف البطالة وزيادة برامج البطالة  والى إعادة النظر في قانون العمل واستحداث تشريعات تضمن حماية حقوق العمال من استغلال أصحاب العمل والتوسع في إقامة المشاريع الصناعية وتشجيع الاستثمار الخارجي في الوطن بما يعزز الاقتصاد الوطني والعمل على إنهاء الحصار عن قطاع غزة وتوفير المواد الضرورية لإعادة الحياة الاقتصادية إلى طبيعتها

وبعد الانتهاء من مناقشة التقارير ووضع التعديلات اللازمة ورفع التوصيات للمؤتمر العام قدمت القيادة السابقة استقالتها وتم إجراء انتخاب قيادة الاتحاد، حيث انتخب 27 كأعضاء للمجلس الإداري، واجتمع المجلس الإداري مباشرةً وانتخب فايز أصلان رئيساً له، ومن ثم انتخب 13 عضواً كلجنة تنفيذية للإتحاد، وتم انتخاب عطا اغبارية رئيسا لاتحاد لجان كفاح العمال  وعاضاء  اللجنة التنفيذية المنتخبة  هم: –

1-      عطا اغبارية/ رئيساً لكفاح العمال في الضفة الغربية

2-      فايز اصلان

3-      محمد أبو عودة

4-      عثمان أبو سامح

5-      غالب ابراهيم

6-      بلال شبيطة

7-      ايمان عبد القادر

8-      اسماعيل النجار

9-      مهند زهد

10-      عبد الله أبو ستة

11-      ماهر فخري

12-      مازن بني عودة

13-      احمد كتانة.

 

المنتخبين للمجلس الادراي  فهم

14-         سائد حافظ

15-         روان فؤاد

16-         هاني الدرك

17-         منجد الشرباتي

18-         ضرغام راجح

19-        صفاء صبح

20-        محمد عبد الله

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *