قوى رام الله: المرحلة المقبلة حاسمة وتوجب الوحدة وتصعيد المقاومة

Nael Musa
Nael Musa 12 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/12 at 4:17 مساءً

images
رام الله – فينيق نيوز – قالت القوى الوطنية والإسلامية لمحافظة رام الله والبيرة، اليوم، ان هذه المرحلة حاسمة من عمر القضية الوطنية وتتطلب شحذ الهمم واستنهاض عوامل الوحدة لمواجهة محاولات الاحتلال فرض حل الأمر الواقع
ودعت القوى الى العمل على تصعيد الفعل الشعبي لمقاومة سياسات ومشاريع الاحتلال الرامية الى طمس الهوية الوطنية لشعبنا عبر الاستيطان والتهويد في مدينة القدس المحتلة وباقي الأراضي الفلسطينية.
وكانت قيادة القوى بالمحافظة عقدت ، ظهر اليوم السبت،اجتماعها الأسبوعي بمدينة رام الله وبحثت فيه التطورات الميدانية والسياسية وسبل مواجهتها.
وقررت القوى تنظيم فعالية حاشدة وسط مدينة رام الله السبت المقبل ضمن احياء ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا عام 1982، وتأكيداً على رفض لما انتجه اتفاق اوسلو من اتفاقات، والدعوة لتبني قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير في اجتماعها الأخير للتحلل من الاتفاقات الاقتصادية والأمنية مع الاحتلال و احياء ذكرى الانتفاضة الثانية
وقالت القوى في بيانها ان هذه مناسبات تستدعي العمل لاستخلاص العبر والتأكيد على مواصلة الكفاح الوطني لشعبنا حتى تحقيق أهدافه الوطنية في العودة والدولة المستقلة وتقرير المصير التي كفلها القانون الدولي.
وجددت القوى التأكيد على أن طريق الحرية والاستقلال يستدعي إنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الوطنية، داعية الى المشاركة الواسعة في الفعالية تأكيداً على تمسك شعبنا بحقوقه

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *