قراقع: إسرائيل تطلب الأسرى بدفع ثمن كثير من أدويتهم

نائل موسى
نائل موسى 17 يونيو، 2015
Updated 2015/06/17 at 12:41 مساءً

96d
رام الله – فينيق نيوز – قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، اليوم الأربعاء، أن مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي قررت وقف توزيع أنواع كثيرة من الأدوية للأسرى المرضى، بحجة عدم وجود ميزانية.
وأوضح قراقع أن مصلحة السجون تطالب الأسرى بشراء الأدوية على حسابهم الخاص.
من جانبها قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن أكثر من 6000 أسير فلسطيني يقبعون في سجون ومعسكرات الاحتلال، مع حلول شهر رمضان المبارك ويتعرضون لعدوان شامل على حقوقهم الإنسانية والمعيشية، دون أي مراعاة للقوانين الإنسانية والأخلاقية والدينية.
وأوضحت في بيان صحفي اليوم الأربعاء، أن الأسير خضر عدنان يدخل إضرابه المفتوح عن الطعام 45 يوما، وفي ظروف صحية خطيرة، وأمام استهتار إسرائيلي بصحته، وأربعة أسرى يبدأون إضرابهم المفتوح عن الطعام، وهم: عبد الله البرغوثي، وأيمن الشرباتي، والمحامي محمد علان، وشيرين العيساوي.
وأشارت إلى أن هذه الإضرابات جاءت تعبيرا عن حالة القهر والغضب، وعدم قدرة الأسرى على تحمل أوضاع أصبحت غاية في الصعوبة.
وبينت في بيانها، أبرز الانتهاكات التي يتعرض لها الأسرى، بما يلي: الاعتقال الإداري المتصاعد والتعسفي ، والإهمال الطبي بحق الأسرى المرضى، والعزل الانفرادي المتصاعد، والتعذيب والتنكيل بالأسرى خلال الاستجواب، والعقوبات الفردية والجماعية من حرمان من الزيارات والكنتين وعقوبات العزل، والاقتحامات والاعتداءات على الأسرى.
وحذّرت الهيئة من سقوط شهداء في صفوف المضربين، ومن الأسرى المرضى وذوي الحالات الصحية الخطيرة، محملة اسرائيل المسؤولية عن انتهاكها لحقوق الأسرى، وللاتفاقيات الدولية، والتعامل مع الأسرى بشكل انتقامي وعدواني.
ودعت الأمين العام للامم المتحدة، وكافة مؤسسات حقوق الانسان إلى تحمل مسؤولياتها القانونية والانسانية في التحرك والزام اسرائيل باحترام القانون الدولي الانساني في تعاملها مع الأسرى.
يذكر أن الأسرى الـ6000 يقبعون في 22 سجنا ومعتقلا داخل اسرائيل، بينهم 250 طفلا، و24 أسيرة، 480 معتقلا إداريا، و11 نائبا في المجلس التشريعي، وما يزيد عن 1600 حالة مرضية، و30 أسيرا معتقلين ما قبل اتفاقيات أوسلو.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *