قبيل لقاء الرئيس عباس:”بايدن”ينقد القيادة الفلسطينية بسبب العمليات

Nael Musa
Nael Musa 9 مارس، 2016
Updated 2016/03/09 at 5:04 مساءً

thumbgen

رام الله – فينيق نيوز – انتقد نائب الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم الأربعاء، قبيل لقاء الرئيس محمود عباس برام الله، قادما من إسرائيل ضمنا القيادة الفلسطينية عما وصفه بالفشل في إدانته أعمال العنف والتحريض.

وعقب لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، قال بايدن “الولايات المتحدة الأميركية تدين هذه الاعمال”.

وتابع “هذا النوع من العنف الذي شهدناه بالأمس، والفشل في إدانته، والخطاب الذي يحض على العنف والانتقام الذي ينجم عنه، كل هذا يجب ان يتوقف”.

ومن جانبه، طالب نتانياهو المجتمع الدولي بإدانة صمت الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقتل جيش الاحتلال امس واليوم الاربعاء 7 فلسطينيين واصاب عددا اخر بجروح خطيرة بزعم تنفيذ او محاولة تنفيذ عمليات اطلاق نار وطعن ودهس منفصلة استهدفت جنود الاحتلال ومستوطنيه
ووقعت ست هجمات منفصلة قبل وبعد وصول بايدن الثلاثاء في زيارة تستغرق يومين الى اسرائيل والاراضي الفلسطينية، احداها على بعد نحو 15 دقيقة سيرا على الاقدام من مركز شيمون بيريز للسلام حيث كان بايدن يلتقي الرئيس الاسرائيلي الاسبق.

وتبدو آفاق التوصل الى حل سلمي للصراع الفلسطيني الاسرائيلي مسدودة تماما.

وتقول اسرائيل ان التحريض الذي يقوم به مسؤولون فلسطينيون ووسائل الاعلام هو السبب الرئيسي لاعمال العنف.

ويشعر الفلسطينيون بالاحباط مع استمرار الاحتلال الاسرائيلي وتكثف الاستيطان وجمود عملية السلام وتعثر الجهود الدولية لازالة التوتر.

ودان نتانياهو مرة اخرى ما وصفه بالصمت الفلسطيني على ادانة اعمال العنف وندد ب” التحريض الدائم على الكراهية في المجتمع الفلسطيني الذي يقدس قتل الابرياء”.

وسبق وصول بايدن الى اسرائيل اعلان نتانياهو نيته عدم التوجه الى واشنطن ورفضه لقاء الرئيس باراك اوباما.

ولم يتطرق بايدن او نتانياهو لهذه المسألة اثناء التصريح الصحافي.

وكان البيت الابيض اعلن الاثنين ان نتانياهو طلب موعدا من الرئيس الاميركي. وعندما صدرت الموافقة عليه وتحدد موعد اللقاء كان الجواب الاسرائيلي بان رئيس الوزراء الغى الزيارة، في قرار “فاجأ” واشنطن.

وكان يفترض ان تتزامن زيارة نتانياهو لواشنطن مع المؤتمر السنوي للجنة الشؤون العامة الاميركية-الاسرائيلية (ايباك)، اكبر لوبي مؤيد لاسرائيل في الولايات المتحدة، وهي مناسبة شارك فيها نتانياهو مرارا خلال السنوات الماضية.

وبررت اسرائيل الثلاثاء قرار نتانياهو برغبته في الا يبدو وكأنه يتدخل في الانتخابات التمهيدية الاميركية.

ويرى خبراء ان اسرائيل متخوفة من خروج الولايات المتحدة عن موقفها التقليدي الداعم لاسرائيل، وقيامها بدعم قرار في مجلس الامن او اصدار اعلان رئاسي اميركي يحدد معايير حل النزاع.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *