قائد السبسي: يتحتم ان تظل القضية الفلسطينية بوصلة النظام العربي

Nael Musa
Nael Musa 2 مارس، 2016
Updated 2016/03/02 at 7:12 مساءً

6594210

تونس – فينيق نيوز – قال الرئيس التونسي محمد الباجي قائد السبسي، اليوم الأربعاء، ان القضية الفلسطينية مفتاح الأمن والسلم في المنطقة والعالم ويتحتم أن تظل بوصلة النظام الاقليمي العربي
ودعا قائد السبسي الى الالتزام بدعم الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، واستغلال زخم الإجماع الدولي حول حل الدولتين، وتزايد الاعتراف بالدولة الفلسطينية للدفع بالقضية الفلسطينية الى واجهة الاهتمامات الدولية، وايجاد حل نهائي ضمن اطار زمني محدد .

الرئيس التونسي كان يتحدث بافتتاح الدورة 33 لمجلس وزراء الداخلية العرب المنعقد اليوم في تونس، بحضور فلسطين، والدول العربية الاعضاء في المجلس، وتستمر عدة أيام.

وأكد الرئيس التونسي مح، أن الدورة الـ 33 لمجلس وزراء الداخلية العرب تأتي في ظروف إقليمية دقيقة، مشيرا إلى أن انفجار الأوضاع الداخلية في بعض الدول، ينذر بانهيار بعض تلك الدول وتفكك مؤسساتها وانعدام الأمن.

وأضاف، أن تأجيج الفتن الطائفية والتناحر الداخلي على أساس الانتماء العرقي والسياسي والمذهبية، وهو ما يمثل تربة خصبة لتمدد الجماعات المسلحة، خاصة تنظيم “داعش الارهابي” الذي أصبح خطرا للغاية على الدول العربية، في ظل مخططاتها لإسقاط عدد من الدول العربية.

ودعا الدول العربية إلى الانخراط الكامل في تسوية النزاعات التي تخترق مجالاتها الحيوية، والقضاء على الأسباب التي يتغذى منها الإرهاب، ومنها تفشى البطالة، وزيادة معدلات الكراهية، والتشويه الممنهج للدين الاسلامي الحنيف ورفع معدلات دخول المواطنين.

وأشار الرئيس الفخري لمجلس وزراء الداخلية العرب، ولي العهد، نائب رئيس مجلس وزراء المملكة العربية السعودية، وزير الداخلية، الأمير محمد بن نايف، إلى التحديات الجسيمة التي تواجه الأمن العربي والمنطقة، مشددا على أن هدفها زعزعة الامن والاستقرار وزرع السياسي والاجتماعي والاقتصادي، وإيجاد المذهبية والطائفية.

وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، على قضية فلسطين وايلائها الاهتمام الذي تستحق، مطالبا ببذل الجهود كلها لتحقيق طموحات وأماني شعب فلسطين في دولتهم المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشريف.

ودعا الى ضرورة العمل على عقد اجتماع يضم وزراء العدل والداخلية والخارجية العرب، من أجل صياغة قوانين لمكافحة ظواهر الانحراف الكبيرة في المنطقة .

وقال الامين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب محمد بن علي كومان، إن التحديات الامنية التي تعيشها منطقتنا خلفت اختلالا في المرفق الامني، استغلته التنظيمات الإرهابية، وتجار المخدرات، وعصابات الهجرة غير الشرعية، لنشر الفساد في منطقتنا.

وستناقش الدورة تقرير الامير نايف، وتقارير حول ما نفذته الدول العربية من إستراتيجية أمنية عربية، والإستراتيجية العربية لمكافحة الارهاب، واستراتيجية الاستغلال غير المشروع للمخدرات والمؤثرات العقلية، واستراتيجية السلامة المرورية، والاستراتيجية العربية للدفاع والحماية المدنية، وعدد من التقارير الادارية والامنية المختلفة، وتجارب الدول العربية في المجال الامني، ومشروع الاتفاقية الامنية بين دول الجامعة العربية الاعضاء، ومعايير الادراج والشطب للكيانات والافراد على القائمة العربية السوداء لمنفذي وممولي ومدبري الاعمال الارهابية .

ومثل فلسطين وفد رفيع برئاسة اللواء محمد ذيب منصور ممثلا عن رئيس مجلس الوزراء، والمساعد الامني لوزير الداخلية، رئيس شعبة اتصال فلسطين في مجلس وزراء الداخلية العرب اللواء محمد الجبريني الذي تم تعيينه للمرة الاولى ليشغل منصب الامين العام المساعد لمجلس وزراء الداخلية العرب، وسفير فلسطين بتونس هايل الفاهوم، و أحمد ذباح. المستشار في وزارة الداخلية

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *