فشل جلسة حوار جديدة بين الاسرى و إدارة السجون

نائل موسى
نائل موسى 11 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/11 at 10:00 مساءً

1358417811

رام الله – فينيق نيوز – قال مركز اسري فلسطين للدراسات ان جلسة جديدة من الحوار فشلت اليوم في التوصل إلى اتفاق لإنهاء التوتر المستمر فى سجني نفحه وريمون، بعد رفض الإدارة مطالب الأسرى بوقف كل العقوبات التي فرضت عليهم
وقال المركز في تصريح صحفي بان مسئولي مصلحة السجون، بقيادة ضابط يدعى ” بيتين ” التقوا بعد ظهر اليوم بقيادة الأسرى في سجن نفحه لتدارس تدهور الأوضاع بعد إعلان الأسرى حل التنظيمات وإعلان النقير العام، وطالب الأسرى بضرورة رفع العقوبات واعاده كافة الأسرى الذين تم نقلهم مؤخرا من والى نفحه، ووقف الهجمة الشرسة على الأسرى .
وأوضح المركز بان مسئولي مصلحة السجون إدعوا مرة أخرى بان قرار العقوبات والتشديد هو قرار سياسي ولم يصدر من مصلحة السجون، ولكنهم عرضوا بان تستمر العقوبات لمدة 6 أشهر تم يتم رفعها بشكل نهائي، وقد رفض الأسرى بدورهم هذا العرض، وأكدوا على رفع العقوبات مباشرة حتى يكون هناك وقف للتصعيد .
وقال المركز بان الأوضاع في سجن نفحه متوترة للغاية، ومن المتوقع أن تنفجر فى اى لحظة، وان حالة العصيان مستمرة في السجن، حتى استجابة الاحتلال لمطالبهم العادلة، وقد ارجع الأسرى اليوم فى عدة سجون وجبات الطعام تضامنا مع تصعيد الأسرى في سجني نفحة وريمون، والضغط على مصلحة السجون للاستجابة لمطالبهم ووقف سياسة الاستفزاز والعنجهية التي تواصلها بحق الأسرى في كافة المعتقلات.
وطالب المركز المستوى الشعبي والرسمي بتفعيل التضامن مع الأسرى حتى لا يستفرد الاحتلال بهم، معتبرا فعاليات التضامن الحالية غير كافية

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *