فتح تطلق الأسبوع المقبل اكبر حملة شعبية للتصدي للاستيطان بنابلس

نائل موسى
نائل موسى 3 يونيو، 2015
Updated 2015/06/03 at 2:46 مساءً

030

نابلس – فينيق نيوز – كشف مسؤول بحركة فتح عن خطة ميدانية وصفت بالأكبر من نوعها تتضمن تمركز الفلسطينيون فوق نحو 200 جبل وتله مهددة بالمصادرة والاستيطان في محافظة نابلس شمال الضفة الغربية بقصد حمايتها

وتقود الحملة لجنة مقاومة الاستيطان ومفوضية التعبئة والتنظيم بمركزية حركة فتح المقرر ان تطلق الأسبوع المقبل، وتتضمن إقامة بيوت متنقلة وبركسات في 200 موقعا فلسطينيا لمنع الزحف والتوسع الاستيطاني للمستوطنين.

ويرأس عضو اللجنة المركزية لحركة فتح النائب محمود العالول المفوضية العامة للتعبئة والتنظيم في الحركة التي تسعى الى توسيع وتعميم المقاومة الشعبية ضد الاحتلال في سائر الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية في تصريحات ادلى لمعا اليوم الأربعاء، إن لجنة مقاومة الاستيطان، ومفوضية التعبئة والتنظيم، واقليم فتح في نابلس اتخذوا قرارا استراتجيا بوضع كرفانات وبركسات في 200 موقعا.
ولفت الى ان الحملة ستنطلق الأسبوع المقبل بوضع بيت متنقل على قمة أحد الجبال في نابلس وستتواصل في 35 قرية وبلدة في محافظة نابلس.
واضاف: قررنا اتخاذ خطوات استباقية لمنع ووقف زحف المستوطنين والمستوطنات، لا سيما وان الحكومة الاسرائيلية بدأت تنفذ وعودها الانتخابية للمستوطنين والمتطرفين، بتجريف يومي.
وبحسب دغلس دغلس أنه يوجد في محافظة نابلس 39 موقعا استيطانيا بينها 12 مستوطنة، ويقدر عدد المستوطنين بـ 23 ألف مستوطن، الآلاف منهم يعدون من المستوطنين الأكثر تطرفا.
ودعا دغلس المواطنين الى المشاركة الفعالة في الحملة التي تشكل خطوة عملية جادة على الأرض.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *