غياب دبلوماسي واحتدام النبرة.. نتنياهو ضد بوتين

Nael Musa
Nael Musa 20 أبريل، 2015
Updated 2015/04/20 at 6:01 مساءً

77
يديعوت – ايتمار آيخنر:
هاجم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو امس بشدة قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بيع ايران صواريخ اس 300. وفي مستهل جلسة الحكومة قال نتنياهو ان “اسرائيل ترى بخطورة شديدة توري صواريخ اس 300 من روسيا الى ايران، وذلك في الوقت الذي تصعد فيه ايران عدوانها في المنطقة.
“كل سنة، بما في ذلك امس، نحن نرى المسيرة العسكرية في طهران واستعراض السلاح الذي تقدمه ايران امام العالم. كل سنة تكبر الصواريخ، تكبر الدقة، تكبر القوة وتكبر قدرة فتك هذه الصواريخ. ولكن شيئا واحدا لا يتغير، وما لا يتغير هو شعارات “الموت لاسرائيل” على هذه الصواريخ. وحيال جملة التهديدات التي وصفتها، ستفعل اسرائيل كل ما يلزم من أجل الدفاع عن أمن الدولة وعن مواطنيها”.
والى ذلك قررت اسرائيل ان لا تبعث بممثل رفيع المستوى الى الاحتفال الرسمي الذي ستعقده روسيا في 9 ايار في الساحة الحمراء في موسكو احياء للذكرى السبعين للانتصار على النازية. وفي وزارة الخارجية فكروا بارسال وزيرة الاستيعاب صوفا لاندبر، ولكن في نهاية المطاف تقرر عدم ارسال أي ممثل من البلاد والاكتفاء بارسال سفينة اسرائيل في موسكو، دوريت غولدنر.
من ناحية الروس تعد هذه صفعة اسرائيلية، إذ أنه يعيش في البلاد عشرات الاف سليلي روسيا الذين هم قدامى المشاركين في الحرب العالمية الثانية. وقبل ثلاث سنوات، عندما زار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شارك في تدشين نصب تذكاري للانتصار الروسي على النازيين. غير أنه على خلفية الحرب في اوكرانيا قررت معظم الدول الغربية هذه السنة رفض الطلب الروسي وعدم ارسال مندوبين على مستوى رفيع الى الاحتفالات في موسكو.
وقال مصدر سياسي في القدس أمس انه “لا يمكن القول انه توجد صلة مباشرة بين بيع اس 300 لايران وبين القرار الاسرائيلي بعدم ارسال ممثل رفيع المستوى الى الاحتفالات في موسكو، ولكن في نفس الوقت لا يمكن الاستمرار وكأن كل شيء كالمعتاد”.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *