غضب الإسكندرية يطيح بالمسيري والنوة تهز أبواب محافظين متقاعسين

Nael Musa
Nael Musa 26 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/26 at 9:48 مساءً

800
الإسكندرية – فينق مصري – كتبت ريحاب شعراوي – ودع هانى المسيرى، محافظ الإسكندرية المستقيل موظفي المحافظة، صباح اليوم الاثنين، بالقول “أخيرا سأعود إلى أبنائى “، فيما تتهدد النوة التي اجبرته على الاستقالة بالاطاحة بمحافظين متقاعسين اخرين.
واجبر الغضب الاسكندراني على غرق مدينتهم الجميلة بمياه الامطار وقتل 6 من بينهم بسب سوء الاحوال الجوية وعجر البنى التحتية عن مواجهة تداعياتها المسيري على تقديم استقالته التي قبلها رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل
وشلت الامطار المحافظة بالكامل وسط سخط شديد من المواطنين، الذين طالبوا بإقالة المحافظ. الذ حملوا ادائة السبب
وكان أعلن رئيس الوزراء المصريقبول استقالة المسيري من منصبه محافظا للإسكندرية على خلفية مصرع مواطنين والعجز في حل أزمة صرف مياه الأمطار الغزيرة والسيول التي شهدتها المحافظة.وتكليف نائب المحافظ بصفة مؤقتة بتسيير الأعمال.

وأعلن إسماعيل، في بيان “اتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل رئيس شركة الصرف الصحي لموقع آخر، مع تكليف رئيس الشركة القابضة للمياه والصرف الصحي فورًا بمتابعة الأعمال التنفيذية في مدينة الإسكندرية فيما يخص مياه الأمطار والصرف الصحي، خاصة في ظل الظروف الجوية الحالية السيئة، ومتابعة المشروعات التنفيذية”.

وبحسب تقارير إعلامية، قرر سامح كمال، رئيس هيئة النيابة الإدارية (هيئة قضائية)، الأحد، فتح تحقيقات عاجلة وموسعة، حول ما شهدته الإسكندرية لتحديد المسئول عن الإهمال في مواجهة المياه ما تسبب في غرق الطرق والمنازل والمنشآت العامة، ووفاة بعض المواطنين.

وفي سياق متصل قالت مصادر مطلعة، أن الإطاحة بمحافظ الإسكندرية هانى المسيرى، ستعجل بحركة تغييرات مهمة فى صفوف المحافظين
لافتة الى تقارير تقييم أداء، طلبها الدكتور أحمد زكى بدر وزير التنمية المحلية عن أداء المحافظين، كشفت عن تقاعس كثير منهم فى الأداء العام وعدم سيطرتهم على الأوضاع ، من مراقبة للأسواق وكبح جماح أسعار السلع الضرورية، والقدرة على حل المشكلات، ومتابعة المشروعات، وتحسين أداء الخدمات من طرق وكبارى وكهرباء وصرف صحى وغيرها.
المصادر قدرت أن الحكومة انتهزت فرصة الإطاحة بـ”المسيرى” لإجراء تغييرات جوهرية للإطاحة بكل المتقاعسين؟

وبشان خلافة المسيري قالت مصادر ان 6 شخصيات مرشحة لتولى المنصب بضمنهم المهندسة نادية عبده نائب محافظ البحيرة واللواء أمين عز الدين مدير أمن الإسكندرية السابق، وخاصة أنه يلقى قبولا كبيرا بالشارع السكندرى، نظرا لما يتمتع به من صفات وقدرة على حل المشاكل. مع وجود اتجاه بين قيادات الحكومة بعودة اللواء طارق مهدى محافظ الإسكندرية السابق لتولى المسئولية مرة أخرى.
وأوضحت المصادر أسباب إدراج اسم نادية عبده فى التقرير الذى تضمن الأسماء المرشحة، يرجع لأن “عبده” تولت منصب رئيس شركة مياه الشرب بالإسكندرية لمدة 12 عاما، وكانت أول سيدة فى العالم العربى تترأس مجلس إدارة شركة للمياه، حيث قام صندوق المرأة المسلمة والإفريقية بترشيحها للحصول على جائزة أفضل إنجاز علمى إنسانى لمجهوداتها فى مجال المياه والعمل الإنسانى بالإسكندرية، ثم تم تعيينها نائبا لمحافظ البحيرة فى 2013.
تشريحات وتوقعات ينتظر الشارع المصري ان يسمع رجع صداها مزيدا من عبارات من قبيل ..أخيرا سأعود إلى أبنائى ؟!.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *