غدا.. حشود بالمدن ورفع العلم بالشتات اثناء خطاب ابو مازن بالجمعية العامة

Nael Musa
Nael Musa 29 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/29 at 8:16 مساءً

download
رام الله – فينيق نيوز – دعت حركة التحرير الوطني فتح والقوى الوطنية الجماهير الى الاحتشاد في مراكز المدن مساء غد الاربعاء، بالتزامن مع القاء الرئيس محمود عباس كلمته امام الجمعية العامة للامم المتحدة واحتفالات برفع علم دولة فلسطين فوق مباني ومقررات المنظمة الدولية.
وفي رام الله دعت الجماهير للتجمهر في خيمة الاعتصام الدام على ميدان الشهيد ياسر عرفات وسط المدينة الساعة السادسة مساء، لاظهار التأييد الشعي لكلمة الرئيس وخطوة رفع العلم.
وفي لبنان أكدت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية بأنها ومعها أبناء الشعب الفلسطيني في لبنان، تقف خلف القيادة وعلى رأسها الرئيس “ابو مازن”، وتأييد مطالبته الأمم المتحدة بتحمل مسؤوليتها لإنهاء الإحتلال الصهيوني للأراضي الفلسطينية، وتمكينه من اقامة دولته المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس،وتحقيق عودة اللاجئين إلى أرضهم وديارهم وفق القرار الدولي 194.

وجاء في بيان وصل فينيق نيوز نسخة عنه انه وتزامناً مع خطاب الرئيس أمام الجمعية العامة غد الإربعاء قررت قيادة فصائل المنظمة في لبنان، رفع العلم الفلسطيني على كافة مقراتها ومكاتبها ومؤسساتها
ودعت الجماهير الفلسطينية في كافة المخيمات والتجمعات إلى رفع العلم على أسطح المنازل، إحتفاء بالإنجاز السياسي والمعنوي الذي تحقق في الأمم المتحدة، بصدور قرار رفع العلم الفلسطيني على سارية الأمم المتحدة في نيورك.

ودعت قيادة فصائل منظمة التحرير إلى الوحدة الوطنية، في مواجهة العدوان المتواصل الذي يتعرض له الشعب الفلسطني في داخل الوطن المحتل، وخاصة في مدينة القدس التي تتعرض لأكبر عملية تهويد منظمة وممنهجة، تنفذها حكومة العدو بالإستعانة بمؤسساتها العسكرية الغاشمة، وبفلول المستوطنين الذين يمارسون كل اشكال العمل الإرهابي والنازي ضد الفلسطينيين، ويحرقون الأشجار والأطفال،
واكدت قيادة المنظمة بأن المدخل الوحيد الذي يمكن من خلاله النفاذ لإفشال المشروع الصهيوني لتهويد المسجد الأقصى وتقسيمه يتمثل بإنهاء الانقسام الذي يشجع العدو على التمادي والاستخفاف بالشعب الفلسطيني.

في الذكرى الخامسة عشر للإنتفاضة الفلسطينية الثانية،التي اندلعت في 28 من أيلول 2000،تتوجه قيادة فصائل المنظمة في لبنان،بأحر التحيات الكفاحية وأصدقها إلى كافة جماهير الشعب الفلسطيني في داخل الوطن المحتل،وفي كافة أماكن تواجده، وتخص بالتحية الشهداء العظام الذين رووا بدمائهم الطاهرة تراب فلسطين، فكانوا شموعاً تحترق لتنير دروب العودة والتحرير والاستقلال الوطني، وتوجه أيضاً أيضاً تحية كفاحية إلى الأسرى والمعتقلين البواسل الذين يمثلون عنواناً لنهر العطاء والصمود والتضحية الذي يفيض بلا حدود، ولا ينضب

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *