غانتس وآيزنكوت ينسحبان من حكومة الحرب بزعامة نتنياهو

Nael Musa
Nael Musa 9 يونيو، 2024
Updated 2024/06/09 at 11:36 مساءً

 

أعلن رئيس كتلة “المعسكر الوطني”، بيني غانتس، اليوم الأحد، انسحابه من حكومة الطوارئ الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو والتي كان  انضم إليها بعد أيام من شن الحرب على قطاع غزة في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، متهما نتنياهو بأنه “يتردد ويؤجل اتخاذ قرارات إستراتيجية مصيرية لاعتبارات سياسية”.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده غانتس في الكنيست، ووجه خلاله انتقادات حادة لنتنياهو وإدارته للحرب، واتهمه بأنه “يمنع تقدم إسرائيل نحو النصر الحقيقي”، واعتبر أنه “يتردد باتخاذ قرارت إستراتيجية” و”يمنع اتخاذ قرارات مهمة” في إطار الحرب الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة منذ 247 يوما؛ كما طالب غانتس بالدعوة لانتخابات مبكرة.

قال غانتس إنه “يترك حكومة الطوارئ اليوم بقلب مثقل”، مضيفا أنه سيعود إلى صفوف المعارضة وسيدعم أي قرار مسؤول.

وأكد أنه مع مصلحة إسرائيل “لا مع مصلحة نتنياهو الشخصية وبابي سيظل مفتوحا أمام أي حزب صهيوني مستعد للمساعدة في تحقيق النصر على أعدائنا وضمان سلامة مواطنينا”.

ودعا غانتس وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي يوآف جالانت للتحلي بالشجاعة و”عمل ما هو صواب”

كما أعلن عضو مجلس الحرب غادي آيزنكوت استقالته من حكومة الطوارئ الإسرائيلية، أسوة بالقرار الذي أعلنه غانتس رئيس حزب “معسكر الدولة” الذي ينتمي إليه آيزنكوت.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *