عليا الاحتلال رهن مشيئة المخابرات بشأن زيارة القيق وفعاليات التضامن معه مستمرة

نائل موسى
نائل موسى 21 فبراير، 2016
Updated 2016/02/21 at 7:16 مساءً

464_2_20161

رام الله – فينيق نيوز – رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية مساء اليوم النظر في التماس للسماح لعائلة الأسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام لليوم 90 على التوالي، بزيارته في مستشفى العفولة قدمته هيئة شؤون الأسرى والمحررين معنه المحكمة بذلك لموقف مخابرات الاحتلال
وقال مدير عام الوحدة القانونية في الهيئة إياد مسك، إن رفض النظر في الالتماس، جاء بعد رفض أجهزة الاحتلال إعطاء أسرته وذويه تصاريحا للوصول الى إبنها الذي أصبح قريباً من الموت في كل لحظة.
ولفت الى أن “العليا الإسرائيلية” طلبت من الهيئة تقديم التماس الزيارة، للمحكمة المركزية بالقدس بصفتها الإدارية، حيث تعمل الهيئة على ذلك بشكل عاجل.
وبيّن مسك ان طلب الإلتماس استند إلى قرار المحكمة العليا الإسرائيلية يوم 4/2/2016، والذي تضمن تجميد الإعتقال الإداري لمحمد، وعلاجه في المستشفيات الإسرائيلية والسماح لأسرته وذويه بزيارته، والتي كانت تستند في ذلك الى طلب مدير مستشفى العفولة الذي يطلب فيه من النيابة الإسرائيلية السماح لعائلته زيارته لأهمية ذلك على الاسير، ونتيجة خطورة وضعه الصحي.
وأشارت إلى أن مصير محمد حاليا بيد حكومة الإحتلال وجهاز مخابراته، معتبرة أن رفض إعطاء ذويه تصاريحا لزيارته، يكشف مدى طغيان قرارات المخابرات على كل الجهات الإسرائيلية، وان القضاء الإسرائيلي ليس اكثر من أداة موجهة بيد هذا ما وصفته بـ”الجهاز الحاقد”.
جاء ذلك في وقت شهدت فيه مدينة الخليل اضراب اسناد للقيق ووقفة دعم مماثلة في غزة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *