علم فلسطين سيخفق فوق الأمم المتحدة بدعم 119 دولة ومعارضة 8

Nael Musa
Nael Musa 11 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/11 at 2:18 مساءً

img_girls-l

نيو يورك – رام الله – فينيق نيوز – أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة فجر اليوم الجمعة بتوقيت القدس، بأغلبية ساحقة قرارا امميا يقضي برفع علم فلسطين الدولة غير العضو فوق في مقرات هذه المنظمة الدولية.

وصوت الى جانب القرار (119) دولة، مقابل معارضة( 8 ) دول، فيما امتنعت ( 45 ) دولة عن التصويت.

وحيا الرئيس محمود عباس، على الفور، الدول التي صوتت لصالح القرار، والتي وقفت دائما إلى جانب الحق والعدل

وأعرب الرئيس اعن تقديره لدول العالم التي وافقت على الدفاع عن حق شعبنا وقضيته العادلة، مؤكدا أن الكفاح سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الأبدية مدينة القدس المحتلة.

وسيرفع العلم فوق مباني الامم المتحدة نهاية الشهر الجاري قي مراسم يحضرها الرئيس عباس.وسط دعوات للفلسطينيين لرفعه فوق منازلهم في ذلك اليوم أينما تواجدوا.

مندوبة الولايات المتحدة الأميركية السفيرة الأميركية باور سامنتا، قالت: أن رفض بلادها مشروع القرار لا يعني إنكارها للحق الفلسطيني.
وأضافت : رفع علم فلسطين خارج مقار الامم المتحدة ليس بديلا عن المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين، ولم يقرب الأطراف من السلام.
وزعم سفير إسرائيل رون بروسور أن الفلسطينيين بهذا التحرك يريدون ‘التلاعب بالأمم المتحدة لتسجيل نقاط سياسية.
وقال إن هذه الجمعية العامة ستصوت على أن الأرض مسطحة لو اقترح الفلسطينيون ذلك، وعلى الأسرة الدولية ان تبلغ الفلسطينيين بوضوح أن الطريقة الوحيدة لتحقيق الدولة تمر عبر المفاوضات المباشر، على حد تعبيره.

وحث مندوب العراق في الأمم المتحدة السفير محمد علي الحكيم قبيل التصويت الدول الأعضاء على دعم مشروع القرار، بما يتيح الفرصة لفلسطين والدول الدول غير الأعضاء(الحاصلة على صفة مراقب) رفع أعلامها في مقر الأمم المتحدة تحت البند المرقم 120 من جدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها 69.
ونص مشروع القرار على قيام الجمعية العامة برفع أعلام الدول غير الأعضاء التي لها صفة المراقب بالمقر وفي مكاتب الأمم المتحدة، وأن تقيم هذه الدول بعثات لها في المقر. ويطلب من الأمين العام اتخاذ الإجراءات الضرورية لتنفيذ القرار خلال عشرين يوما من تاريخ اعتماده.

وعقب اعتماد القرار ألقى السفير الدكتور رياض منصور، المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة، كلمة أعرب فيها عن امتنان وتقدير الشعب الفلسطيني وقيادته للدول التي صوتت لصالح القرار وللدول التي تبنت مشروع القرار.
وقال هذه الدول أكدت بذلك دعمها الثابت لقضية فلسطين العادلة والموقف المبدئي للمجتمع الدولي الرامي إلى التوصل إلى حل عادل ودائم وشامل وسلمي للقضية الفلسطينية ولإعمال الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، بما في ذلك حقه في تقرير المصير والاستقلال.
وذكر السفير منصور أن اعتماد قرار رفع علم دولة فلسطين في مقر الأمم المتحدة ومكاتبها هو تأكيد على شرعية التطلعات الوطنية للشعب الفلسطيني وحقه في تقرير المصير في دولته المستقلة وأن اعتماد القرار يساعد على استعادة بعض الأمل لشعبنا وهو خطوة أخرى نحو الوفاء بوعد الاستقلال للشعب الفلسطيني منذ ما يقرب من سبعة عقود ونحو إنصاف شعبنا من الظلم التاريخي الذي لحق به.
وأضاف أن التصويت اليوم هو أيضا إسهام في الجهود الدولية الرامية إلى إنقاذ حل الدولتين على أساس حدود ما قبل عام 1967 وفقاً لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبادرة السلام العربية.
وقال أن دعم الدول لهذه المبادرة السلمية والمشروعة تؤكد على إيمان شعبنا بالتزام المجتمع الدولي بقضيته العادلة وعلى مركزية دور الأمم المتحدة في هذا الصدد.
وأردف السفير منصور: إنه مع اعتماد قرار رفع العلم الفلسطيني يجب على المجتمع الدولي أن يتخذ إجراءات ملموسة دون تأخير وفقا لمسؤولياته السياسية والقانونية والأخلاقية ولقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإعمال حقوق الشعب الفلسطيني والتوصل إلى تسوية سلمية للقضية الفلسطينية التي طال انتظارها ولدفع عملية السلام في المنطقة ويجب على مجلس الأمن على وجه الخصوص أن ينهض بواجباته وفقاً للميثاق ولا يمكن له أن يبقى مشلولاً ومخفقاً إزاء القضية الفلسطينية ومسألة تحقيق السلام.
وتابع السفير منصور أننا سنواصل بذل كل الجهود لتحقيق هذا الهدف، ونحن نتطلع بأمل كبير إلى اليوم الذي سيتم فيه رفع العلم الفلسطيني في الأمم المتحدة ونحن نعلم أن رفع العلم سوف لا ينهي الاحتلال ولا يحل النزاع، ونعلم أن طلبنا للانضمام إلى عضوية الأمم المتحدة لا يزال قيد النظر أمام مجلس الأمن ولا يزال أمامنا عمل شاق، لكن رفع العلم سيبعث رسالة إلى شعبنا في كل مكان أن تحقيق حريته واستقلال دولته أمر حتمي وأن المجتمع الدولي يدعم مسيرته من أجل تحقيق العدالة وإعمال حقوقه وإنجاز استقلال دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية.
وأضاف: إننا نتطلع إلى اليوم الذي سيرفع فيه علم دولة فلسطين أمام الأمم المتحدة في نهاية هذا الشهر وبتواجد الرئيس محمود عباس،
ودعا منصور الفلسطينيين في ذلك اليوم أن يرفع علم دولة فلسطين فوق بيوتكم ومدارسكم ومتاجركم وجامعاتكم ومؤسساتكم وكل الأماكن التي ترونها مناسبة لنؤكد من خلال هذا الاستفتاء الشعبي الشامل على إصرارنا على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرضنا الفلسطينية منذ عام 1967 وتحقيق استقلال دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية، وبذا يتحقق الإجماع الدولي بتطبيق حل الدولتين على الأرض.
وأضاف: اليوم الذي سيرفع فيه علم فلسطين في الأمم المتحدة سيكون يوماً خالداً ومشهوداً في تاريخ نضالنا من أجل الحرية والاستقلال وإنجاز كافة حقوقنا وتطلعاتنا الوطنية المشروعة حيث سيرفرف بحق وجدارة بجانب أعلام الدول الأعضاء ولنعمل جميعاً على أن يكون ذلك اليوم يوم عزة وكرامة لشعبنا، لشهدائنا، وأسرانا، ولقدسنا المحتلة، ولغزة الباسلة المحاصرة، لوطننا الحبيب فلسطين، لنا جميعاً، والسلام والمحبة لكم من هذا المنبر.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *