عقب طرح خطة لإنهائه.. الصالحي: الانقسام يبقي ظهر الهبة الشعبية مكشوفا

Nael Musa
Nael Musa 14 نوفمبر، 2015
Updated 2015/11/14 at 5:34 مساءً

29_
رام الله – فينيق نيوز – عرض حزب الشعب الفلسطيني، اليوم السبت، مقترحا عمليا اعتبره الأقصر لإنهاء الانقسام الداخلي المدمر للقضية والكفاح الوطني الفلسطيني ، قال انه يتواصل بشأنها مع مختلف القوى والفصائل.
وتقوم خطة الحزب على ثلاث مرتكزات عملية تنطلق من تشكيل حكومة وحدة وطنية، وتنفيذ كافة البنود التي تم تأكيدها في اتفاق ألشاطئ، واعتماد إستراتيجية سياسية موحدة، وفق ما افصح عنه اليوم الأمين العام النائب بسام الصالحي محذرا من مغبة وعواقب استمر التلكؤ.
وفيما يتعلق بالحكومة تدعو الخطة الى تشكيل حكومة وحدة وطنية وفق صيغة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية عام 2007 مع إمكانية توسيع المشاركة فيها ، على أن ترأسها شخصية متفق عليها، على تنال الثقة من المجلس التشريعي.
وبخصوص اتفاق المصالحة تدعو خطة الحزب الى تنفيذ كافة البنود التي تم تأكيدها في آتفاق ألشاطيء وفق جدول زمني محدد يجري الالتزام به وفي المقدمة اﻻلتزام باجراء الانتخابات العامة، ومعالجة اﻻثار الناجمة عن اﻻنقسام.
وبشان الإستراتيجية الوطنية تنص على اعتماد استراتيجية سياسية موحدة استنادا إلى واقع الهبة الشعبية و وثيقة الوفاق الوطني وقرارات المجلس المركزي الأخيرة ووضع آليات تنفيذها وبما يقود لتعزيز دور منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.
وفي تصريحات ادلى بها الأمين العام، قال: استمرار التلكؤ في إنهاء الانقسام يبقي ظهر الهبة الشعبية مكشوفا ويعيق تطورها ويحول دون تحقيق أهدافها، كما أنه يعيق تحقيق المصلحة الوطنية، و تنفيذ قرارات المجلس المركزي اﻻخير.
وقال إن حزب الشعب يتحرك بالتواصل مع القوى المختلفة من أجل تحقيق إنهاء الانقسام، مقدرا
إن الخطة تضمن أقصر الطرق لتحقيق انهاء الانقسام وبما يخدم أيضا مجمل الحراك السياسي والكفاحي الفلسطيني خاصة في ظل مواصلة الغطرسة والعدوانية الإسرائيلية المتصاعدة.
وكان حزب الشعب طرح سابقا على الفرقاء وعلى الشارع الوطني عدة مبادرات لانهاء الانقسام وتحقيق المصالحة واستعادة وترسيخ الوحدة الوطنية

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *