عشرات الجرحى برصاص الاحتلال ومواجهات تعم الضفة الفلسطينية نصرة للأقصى والاسرى

نائل موسى
نائل موسى 29 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/29 at 6:42 مساءً

alhayat (13)

رام الله – فينيق نيوز – أصيب عشرات الفلسطينيين، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، بالرصاص الحي والمغلف والغاز المسيل للدموع، من جراء قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي مسيرات جماهيرية حاشدة دعت اليها القوى والفعاليات الوطنية في مختلف المحافظات الفلسطينية نصرة للأسرى والمسجد الاقصى
وشهدت مدينتي رام الله وبيت لحم اعنف هذه المواجهات التي تسببت بجرج اكثر من 20 متظاهرا فيما اختطف احدهم من سيارة اسعاف فلسطينية اثناء نقلىة الى المستشفى برام الله فيما شهدت المدن الاخرى بشمال ووسط وجنوب الضفة مسيرات ومواجهات بالتزامن
وعم اضراب جزئي بدا ظهر اليوم القطاعات التجارية والقطاع العام حيث توقف العمل واغلقت المحال والمدارس والجامعات والمؤسسات الرسمية والاهلية ابوابها تلبية لدعوة القوى والفعاليات الوطنية.
alhayat (10)
رام الله والبيرة
أصيب 15 مواطنا بالرصاص الحي والمغلف وعشرات بالغاز المسيل للدموع، من جراء قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي مسيرة جماهيرية حاشدة دعت اليها القوى السياسية والفعاليات الوطنية برام الله والبيرة نصرة للأسرى والمسجد الاقصى

جاء ذلك وسط ضراب جزئي شامل نفذ في القطاع التجاري والتعليمي وفي المؤسسات الحكومية والأهلية التي توقف العمل فيها ساعتين ابتداء من انتصاف نهار امس استجابة لقرار الفصائل الوطنية.
وشهدت مدينة البير مواجهات عنيفة عندما تصدت قوات الاحتلال بالذخائر لمسيرة سلمية حاشدة على المدخل الشمالي للمدينة ما قاد الى اندلاع مواجهات قرب مستوطنة بيت إيل، وحاجز الارتباط العسكري القريب شرق المدينة اسفرت عن اصابة 15 متظاهرا بالأعيرة وعدد اخر بحالات اختناق بالغاز
واصيب 3 متظاهرين بالرصاص الحي ونحنو 12 آخرين بالرصاص المعدني والمغلف واختطف جنود الاحتلال احد الجرحى من سيارة اسعاف فلسطينية واعتدى الجنود علية بالضرب قبل اعتقاله دون ان يتسنى التحقق من اسمه
وطال قمع الاحتلال الصحافيين والاعلاميين الذين تواجدوا لتغطية الاحداث واطلقت باتجاههم قنابل الغاز والمياه العادمه كريهة الرائحة وحاولت الجنود منعهم من التصوير.
وتذكر المسيرة والمواجهات بأحداث تفجر انتفاضة الاقصى الانتفاضة الشعبية الثانية التي صادفت اليوم الذكرى السنوية الخامسة عشرة لانطلاقتها، وكانت هذه المنطقة التي سميت لاحقا بساحة الشهداء ساحتها الرئيسية في محافظة رام الله والبيرة طوال سنوات.
وقمع جنود الاحتلال المسيرة على مدخل المدينة القريب من مستوطنة بيت إيل المقامة على اراضي المواطنين، ما اسفر عن اصابة العشرات بالرصاص والغاز المسيل للدموع، نقل بعضهم الى مجمع فلسطين الطبي الحكومي رام الله للعلاج.
ورد المتظاهرون بإقامة الحواجز الحجرية لعرقة تقدم اليات الاحتلال وبرجم قوات الاحتلال والياته بالحجارة والزجاجات في عمليات اتخذت طابع والكر والفر استمرت عدة ساعات وقابلها الاحتلال في كل مرة بوابل من ذخائر القمع.
وكانت مسيرة شارك فيها المئات خرجت بعد الظهر من مركز مدينتي رام الله والبيرة تلبية لدعوة القوى الوطنية والاسلامية والهيئة العليا لمتابعة شؤون الاسرى والمحررين لنصرة الاقصى والأسرى
ورفع المشاركون في المسيرة الاعلام الفلسطينية ورايات بعض الفصائل، وصور الاسرى وخاصة المضربين والمرضى وصور للاقصى ويافطات خطت عليها شعارات تندد بالصمت العربي والدولي وتطالب بحماية الاقصى، ورددوا هتافات تدعو الى رحيل الاحتلال ومحاكمة قادته على جرائم الحرب وضد الانسانية التي يقترفها بحق الشعب الفلسطيني وارضه ومقدساته.
مهرجان حاشد
وانطلقت المسيرة يتقدمها اعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واعضاء من الللجنة المركزية لحركة فتح وممثلوا القوى السياسية من خيمة الاعتصام الدائم في ميدان الشهيد ياسر عرفات وسط مدينة رام الله
وسبق المسيرة مهرجان حاشد دعت اليه الهيئة العليا لمتابعة شؤون الاسرى والمحريين ضمن الاعتصام الاسبوعي الدوري الذي تنظمه الهيئة لاسناد الاسرى.
وام الخيمة التي زينت بالاعلام الفلسطينية واليافطات وصور الاسرى وخصوصا المضربين والمرضى اعضاء من القيادة وممثلوا القوى وحشد من اهالي الاسرى
وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير امين عام جبهة التحرير الفلسطينية واصل ابو يوسف، في كلمتها ان المحافظات الفلسطينية خرجت لتدافع عن المسجد الاقصى ورفضا لأي محاولة اسرائيلية لتهويده والاعتداء عليه. وطالب المجتمع الدولي للوقوف عند مسؤولياته وتقديم آليات لتعزيز صمود شعبنا.
واكد على تمسك القيادة والشعب بأقصاه، مشيرا الى ان الرئيس يجري اتصالات رسمية مع رؤساء وقادة العالم لوقف الممارسات الاسرائيلية ضد الاقصى والمقدسات.
وقال منسق عام الهيئة العليا لتابعة شؤون الاسرى والمحررين امين شومان، إن الحراك الشعبي مستمر لنصرة الاقصى ورفضا لكافة الممارسات الاسرائيلية بحق القدس ودعما لقضية الاسرى، ودعا الى ضرورة الاستجابة لمطالب الاسرى خاصة المضربين عن الطعام والذين دخلوا مرحلة خطرة، مطالبا بضرورة الافراج عن الاسير سامر ابو دياك الذي يعاني من خطأ طبي تتحمل مسؤوليته ادارة مستشفى سوروكا.
عصام بكر، منسق قوى محافظة رام الله والبيرة ، قال إن الشعب الفلسطيني لن يقف مكتوف الايدي امام ما يتعرض له الاقصى من اعتداء المستوطنين وقوات الاحتلال.
ودعا المواطنين الى الخروج للشوارع ليتكامل العمل على المستويين الشعبي والرسمي، مؤكدا على التزام المواطنين بالإضراب التجاري الذي دعت له القوى الوطنية تزامنا مع المسيرة.
بيت لحم
وجنوب الضفة أصيب 5 مواطنين بالرصاص الحي والمغلف وعدد آخر من المواطنين بالاختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في محيط مسجد بلال بن رباح شمال بيت لحم نصرة للأقصى.
الخليل
واصيب عدد من المواطنين، اليوم الثلاثاء، بحالات اختناق خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، تنديدا بالعدوان المتواصل على المسجد الأقصى المبارك، أطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز ، ما تسبب بإصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق، جرى علاجهم ميدانيا.
فيما عم إضراب تجاري جزئي دعت له حركة التحرير الوطني الفلسطينيفي الخليل لمدة ساعتين تضامنا مع المسجد الأقصى.

نابلس
وفي نابلس، عم الاضراب، اليوم الثلاثاء، المدينة تضامنا مع الاسرى ونصرة للمسجد الاقصى.
وشارك المئات في مسيرة دعت لها لجنة التنسيق الفصائلي من دوار الشهداء وسط مدينة نابلس، منددين بالانتهاكات الاسرائيلية بحق المسجد الاقصى، والهجمة الشرسة ضد الاسرى خاصة المضربين عن الطعام.
وقال عضو لجنة التنسيق الفصائلي في نابلس، محمد دويكات، ان الآلاف خرجوا في كافة محافظات الوطن لإعلاء الصوت ضد التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الاقصى، وانتصارا لعذابات الاسرى الذين يخضون الاضراب عن الطعام.
واكد ان سواعد الفلسطينيين ستبقى مرتفعة ضد الاحتلال وممارسات مستوطنيه، مشددا على اهمية الوحدة في مواجهة المحتل.
وطالب المجتمع الدولي بضرورة تحمل مسؤولياته تجاه ما يحدث في الاقصى وما يتعرض له الاسرى في سجون الاحتلال، داعيا الرئيس محمود عباس ان يضع قضية الاقصى والاسرى على سلم اولوياته في خطابه المنتظر في الامم المتحدة.

جنين
وعمّ الإضراب الشامل مدينة جنين، نصرة للأقصى وشهدت المدينة إضراب تجاريا شاملا، حيث أغلقت المحلات التجارية والمؤسسات الرسمية أبوابها من الساعة 12 حتى 2 ظهرا، وذلك بدعوة من حركة فتح قليم جنين، والقوى الوطنية والاسلامية في المحافظة جنين، نصرة للأقصى، وتنديدا بسياسة الاحتلال وعدوانه المستمر على كافة أبناء شعبنا.
وانطلقت بعض المسيرات الطلابية في قرى وبلدات المحافظة تنديدا بالعدوان على الأقصى والمقدسات، رفع خلالها الطلبة الأعلام الفلسطينية واليافطات والشعارات المنددة بالصمت الدولي إزاء ما يتعرض له الأقصى من محاولات لطمسه على أيدي سلطات الاحتلال والمستوطنين.
اريحا
وعم الاضراب التجاري والمؤسساتي مدينة أريحا؛ تضامنا مع الاسرى ونصرة للمسجد الاقصى.
وشارك المئات في اعتصام وسط مدينة أريحا، وحمل المعتصمون يافطات تدعو الدول العربية والمجتمع الدولي توفير الحماية للمسجد الأقصى رافضين التقسيم الزماني والمكاني ومؤكدين على اولوية القدس.
وقال محافظ أريحا ماجد الفتياني: إن لم توحدكم القدس لن يوحدكم شيء، داعيا كل الفصائل الوطنية والإسلامية الى الترفع عن المصالح الحزبية الضيقة في سبيل الدفاع عن جوهر القضية الفلسطينية القدس والمسجد الأقصى المبارك.
قلقيلية
وشل الإضراب في مدينة قلقيلية الحركة التجارية، وانطلقت مسيرات نصرة للأقصى، وتنديدا بالانتهاكات الإسرائيلية بحقه، والتي تهدف إلى تقسيمه زمانيا ومكانيا.
وأوضح أمين سر حركة فتح إقليم محمود الولويل أن القدس مفتاح السلام ومفتاح الحرب ولا يعقل أن يصمت العالم على ما يجري فيها من اعتداءات وتدنيس، ولن يقبل الشعب الفلسطيني ومن خلفه أحرار العالم أن يتم تقسيم المسجد الأقصى بأي شكل لا زمانيا ولا مكانيا، داعيا إلى تصعيد المقاومة الشعبية وإرباك الاحتلال.
طولكرم
وفي طولكرم اصيب عدد من المواطنين بالاختناق خلال مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال في محيط مصانع غاشوري الإسرائيلية غرب المدينة ، عقب مسيرة تضامنية مع الأقصى، أطلق الاحتلال صوبها قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة.
وكان الإضراب التجاري والمؤسساتي قد عم اليوم الثلاثاء مدينة طولكرم مدة ساعتين، استنكاراً للهجمة البربرية ضد القدس والمسجد الأقصى التي تنفذها سلطات الاحتلال.
وخرجت جماهير طولكرم من طلبة المدارس والجامعات والهيئات التدريسية وموظفي المؤسسات الرسمية والشعبية والأطر النسوية وفصائل العمل الوطني، إلى جانب محافظ طولكرم عصام أبو بكر وقادة الأجهزة الأمنية، وذلك بدعوة من فصائل العمل الوطني في المحافظة، بمسيرة حاشدة تضامناً مع القدس والأقصى وأهلها المرابطين، منددين بالهجمة المسعورة من قبل الاحتلال بحق المدينة المقدسة ومقدساتها.
وطافت المسيرة شوارع المدينة، ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية واليافطات التي تؤكد على أن الأقصى خط أحمر، ويجب على الجميع مساندته والوقوف ضد مخططات الاحتلال الغاشمة بحقه.
alhayat (11)

alhayat (15)

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *