عريقات يطالب المقرر الاممي رسميا بالتحقيق بجرائم الإعدام الإسرائيلية بحق الفلسطينيين

Nael Musa
Nael Musa 17 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/17 at 1:40 مساءً

67
رام الله – فينيق نيوز – طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات رسميا ، اليوم السبت، كريستوف هينز المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحالات الإعدام الخارجة عن نطاق القانون، بإجراء تحقيق فوري في حالات القتل التي ترعاها دولة الاحتلال، بحق الفلسطينيين والتي تصاعدت خلال الأسابيع القليلة الماضية.
جاء ذلك في وقت قتل فيه جنود الاحتلال ومستوطنيه اليوم 3 فتية بعمر الطفولة بضمنهم فتاة بزعم محاولة طعن إسرائيليين ما يرفع عدد الشهداء الى نحو 45 شهيدا قتلهم الاحتلال منذ بداية تشرين اول أكتوبر الجاري.
ووجه عريقات اليوم رسالة إلى هينز، طالبه رسمياً بإجراء تحقيق فوري في حالات القتل التي ترعاها دولة الاحتلال، بحق أبناء شعبنا.
وذكر بصورة الطفل أحمد مناصرة، الذي تركته قوات الاحتلال ينزف في الشارع ومنعت الطواقم الطبية من تقديم الرعاية الطبية له، بعد دهسه، والتنكيل به بالبلطات والعصي من قبل المستوطنين وشتمه بألفاظ نابيه وعنصرية، في الوقت الذي لم يشكل فيه الطفل مناصرة الأعزل أي خطر أو تهديد مباشر، الأمر الذي تحرمه كل القوانين الكونية وتحاسب عليه.
وأوضح عريقات أن نتنياهو يجهد بالتحايل على المجتمع الدولي من أجل تبرير سياساته القمعية والتصعيدية غير القانونية بدلاً من الاعتراف بحقوق شعبنا الفلسطيني وإنهاء الاحتلال العسكري عن أرض فلسطين.
وقال: إن هجوم نتنياهو، على الرئيس محمود عباس، ما هو إلا محاولة تضليلية فاشلة، لتحويل الأنظار عن حقيقة أن المدنيين الفلسطينيين، بمن فيهم الأطفال، يتم استهدافهم بشكل ممنهج، ضمن عمليات الإعدام المباشر خارج نطاق القانون.
وأضاف: تواصل حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة بإيقاع اللوم على الضحية وعلى أبناء شعبنا الفلسطيني، وان اتهامات نتنياهو المستمرة لا تغير من حقيقة أن إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، هي السبب الرئيسي فيما يجري اليوم، وأن احتلالها وإرهابها هو الحقيقة اليومية التي يواجهها الفلسطينيون، كما تواصل انتهاك الحقوق الفلسطينية الأساسية، والقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وترفض الالتزام بقرارات الأمم المتحدة، وقد أصبحت في الواقع دولة فوق القانون’.
وشدد عريقات على أن السبيل الوحيد لتحقيق السلام والأمن للجميع هو إنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن فلسطين.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *