عائلة تختطف قياديا بـ”ولاية سيناء” ردا على قتل ولدها

Nael Musa
Nael Musa 2 مايو، 2015
Updated 2015/05/02 at 1:38 مساءً

thumb
القاهرة – فينيق مصري – كتبت ريحاب شعراوي – اختطفت عائلة “المنيعي” البدوية في سيناء قيادي بجماعة أنصار بيت المقدس ردا على اختطاف «ولاية سيناء» ابنها عبد الكريم سليمان المنيعي 35 عاما وقتله، أمس الجمعة، بزعم تعامله مع الجيش المصري .
وقالت مصادر محلية لمراسلتنا ان ابناء العائلة اختطفوا شقيق قائد تنظيم بيت المقدس برفح شادي المنيعي.
القيادي “هيثم المنيعي” بسبب تورطه مع التنظيم في قطع رأس ابن عمه عبد الكريم ، والذي عثر على جثته مقطوعة الرأس، أمس، امام مسجد برفح بعد 8 ايام من اختطافه على يد التنظيم اذي بايع تنظيم الدولة الإسلامية داعش” وحول اسمه رسميا الى ولاية سيناء.
ولم يتضح بعد مصير القيادي المختطف، وما اذا كانت العائلة ستسلمه للسلطات المصرية او تنفذ فيها قانون العشائر.
ودرج التنظيم على اختطاف وقتل ابناء القبائل البدوية المصرية بشمال سيناء بتهمة التعامل مع اجهزة المخابرات الإسرائيلية، وكذلك التعامل مع الجيش المصري، ما اثار حفيظة القبائل التي اقدم بعضها على شن هجمات على عناصر ومخابئهم، فيما سلم 5 عناصر من التنظيم انفسهم مؤخرا لاحد شويوخ القبائل المحليين بشمال شبة جزيرة سيناء.
وصفت مصادر أمنية الوضع بين العشائر البدوية في المنطقة بالموتور جراء هذه الاعمال وردود الفعل عليها.
وكان مصدر أمني قال ان الجيش المصري قتلت 7 عناصر وصفها بالتكفيرية الإرهابية وجرح واعتقل عشرات من الجماعات المسلحة خلال حملات مداهمة شنها الخميس والجمعة بمنطقة مزارع “بلعة”برفح.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *