صور تكذب رواية الاحتلال وتظهر سبب اطلاق النار على الفتاة هديل

Nael Musa
Nael Musa 22 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/22 at 4:18 مساءً

22
الخليل – فينيق نيوز – قال تجمع شباب ضد الاستيطان،ظهر اليوم الثلاثاء، ان جنود الاحتلال اطلقوا النار باتجاه الطالبة هديل صلاح الدين صادق الهشلمون وسك الخليل، بعد ان رفضت الفتاة المنقبة الكشف عن وجهها استجابة لامر احد الجنود وليس على خلفية محاولة طعن جندي وفق ما زعمه جيش الاحتلال لتبرير الجريمة.
وقال واد الفتاة الدكتور صلاح الدين صادق الهشلمون رئيس قسم التخدير في المستشفى الأهلي ومديره العام سابقا، انجنود الاحتلال النار باتجاه ابنته هديل صباح اليوم واعتقلوها ب وسط المدينة
وأضاف هديل طالبة سنة اولى في جامعة الخليل، في الثامنة عشرة من العمر وانها أصيبت الرصاص الحي في البطن والأطراف السفلية، ونقلت الى احد المستشفيات الإسرائيلية باراضي العام عام 1948م، وحالتها الصحية مستقرة
وكانت جنود الاحتلال الإسرائيلي اطلقوا النار باتجاه الفتاة أثناء عبورها الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء وسط مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية.
وأفاد شهود عيان أن فتاة كانت تعبر البوابة الحديدية الدولابية على حاجز الكونتينر عندما تعرضت لاطلاق النار وان جنود الاحتلال تركوا الفتاة تنزف قرابة نصف ساعة، ومنعت طواقم إسعاف الهلال الأحمر الفلسطيني من إسعافها، وعقب ذلك نقلتها لجهة غير معلومة.
وزعم جيش الاحتلال ان جنوده اطلقوا النار بعد حاولت الفتاة طعن احد الجنود في منطقة الزاوية في المدينة

ت ونشر جمع شباب ضد الاستيطان صورا توضح زيف الرواية الإسرائيلية التي ادعت أن الهشلمون كانت تحاول طعن جندي، وأن جنوده أطلقوا النار عقب محاولتها طعن جندي، وأصابها بجروح خطيرة نقلت على إثرها إلى مستشفى “شعاري تسيدك” بالقدس.

وتظهر الصور سبب إطلاق الجندي النار على هديل، إذ طلب منها جندي فتح حقيبتها، وعندما أمرها بالكشف عن وجهها رفضت، فأطلق عليها الرصاص وأصابها في منطقة الظهر والبطن

و في سيساق ذو صلة كانت قوات الاحتلال اعتقلت الفتاة عبير أحمد مشارقة (25 عاما)، بعد أن فتشت منزل عائلتها بقرية البرج بمحافظة الخليل.

5

4

2.jp

3

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *