شهيد وجريحان بالرصاص الحي وعشرات الإصابات بمواجهات رام الله

Nael Musa
Nael Musa 19 فبراير، 2016
Updated 2016/02/19 at 8:51 مساءً

alhayat (9) (1)

بلعين تحيي الذكرى انطلاقة المقاومة الشعبية فيها

رام الله – فينيق نيوز – استشهد الشاب عابد رائد عبد الله 20 عاما من بلدة سلواد وأصيب آخران بالرصاص الحي وعشرات بالأعيرة المغلفة وحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع في مواجهات شهدتها أنحاء عدة في محافظة رام الله فيما أحيت بلعين ذكرى انطلاقة مقاومتها الشعبية بمهرجان ومسيرة حاشدة.

وانطلقت مسيرات عدة عقب صلاة الجمعة إسنادا للصافي الأسير محمد القيق المضرب عن الطعام لليوم الـ 88 ضد اعتقاله الإداري مطالبين مع تدهور وضعه الخطير بالإفراج الفوري عنه ونقله للعلاج في مشافي مدينة رام الله بناء على طلبه.
وتصدت قوات الاحتلال للمسيرات السلمية بالرصاص الحي ومختلف انواع الذخائر ما تسبب في إصابة عدد كبير من المتظاهرين ما قاد الى اندلاع مواجهات.
وشهد المدخل الشمالي لمدينة البيرة ومحيط مستوطنة بسجوت القائمة على جبل الطويل من اراضي المدينة والمتاجمة لمنازلها من الشرق ومخيم الجلزون القريب مواجهات عنيفة، في وقت دارات فيه مواجهات متفرقة بين المتظاهرين وقوات الاحتلال في محيط معسكر عوفر جنوب رام الله حيث يضم المعسكر سجنا ومحكمة عسكرية تحملان ذات الاسم فيما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيتونيا التي يقوم المعسكر على ارضها.
وفي ريف رام الله الغربي شهدت قرية بلعين مواجهات بالذكرى الحادية عشرة لانطلاق المقاومة الشعبية ضد الاستيطان وجدار الضم والتوسع العنصري في اراضي، بالتزامن مع مواجهات مماثلة في جارتها وشريكتها في المقاومة الشعبية بلدة نعلين.
وفي سياق متصل اقتحمت قوات الاحتلال قريتي الطيرة/وخربثا المصباح غرب رام الله واستولى الجنود على اسطح منازل ما قاد الى اندلاع مواجهات.
وشرق رام الله اشتبك عشرات الشبان مع جنود الاحتلال على مدخل بلدة سلواد ورجموهم بالحجارة ردا على اطلاق الاحتلال الرصاص الحي والذخائر ما تسبب بوقوع اصابات.
مخيم الجلزون
وشهد مدخل مخيم الجلزون ومحيطه والمدخل الشمالي لمينة البيرة المواجهات الاعنف اليوم على مستوى المحافظة
وخرج اهالي المخيم في مسيرة اسناد للاسير القيق تصدي لها جنود الاحتلال بالذخائر ما تسبب باصابة طفلين الحي في الفخذ وعدد اخر بالاعيرة وحالات اختناق شديد بالغاز المسيل للدموع
ورد الشبان باغلاق الشارع الرئيسي في محيط مستوطنة “بيت ايل” المتاخمة للمخيم ومدينة البيرة والقائمة على اراضي المواطنين بالحواجز الحجرية والمشتعلة ورجموا جنود الاحتلال والياته بالحجارة فيما استهدف جنود الاحتلال المنازل الماهولة في محيط منطقة المواجهات
بلدة بيتونيا
وجنوب رام الله تظاهر عشرات الشبان في بلدة بيتونيا وتوجهوا الى معسكر عوفر القريب حيث اشتبكوا مع جنود الاحتلال في مواجهات كر وفر استمرت عدة ساعات وابلغ خلالها عن اصابة شاب بجروح بالرصاص المعدني المغلف وحالات اختناق.
وقالت جمعية الهلال الاحمر ان طواقمها الميدانية تولت معالجة شاب اصيب بجراح جراء تعرضه لاصابة مباشرة بعيار مغلف اطلقه جنود الاحتلال خلال المواجهات.
وكانت قوات الاحتلال ، بلدة بيتونيا غرب رام الله، وأجرت تفتيشا في بعض المنازل، من بينها بيت الطفل أيهم بسام إبراهيم صباح (14 سنة)، الذي أصيب بجروح بالغة مساء الخميس في رامي ليفي الاستيطاني شرق رام الله.
وتصدى المواطنون للقوة المقتحمة حيث دارت مواجهات دون ان يبلغ عن اصابات تذكر بين المواطنين او اعتقالات.
alhayat (3)
بلعين تحي ذكرى مقاومتها
وغرب رام الله اصيب عدد من المتظاهرين المحليين والاجانب ،بحالات اختناق شديد بالغاز المسيل للدموع، جراء قمع قوات الاحتلال مسيرة بلعين الأسبوعية التي خرجت تحيي الذكرى الحادية عشرة لانطلاقة المقاومة للجدار والاستيطان، وفي اطارها نصرة للأسير محمد القيق.
واستهدفت قوات الاحتلال المشاركين بقنابل الغاز السام المسيل للدموع، ما أسفر عن إصابة عدد منهم بحالات اختناق، كما استهدفت كذلك الطواقم الصحفية بشكل مباشر
محمد
وخلال مهرجان خطابي حفل بالكلمات نظم في القرية ، قال رئيس لجنة المتابعة العليا محمد بركة، خلال مشاركته في الفعالية، ان “قضية فلسطين لا تتجزأ، قضية فلسطين عند سرير الأسير محمد القيق، وعند هذه الأرض التي حررت من الاستيطان والجدار في بلعين، وعند هذه المعركة المستمرة لقلع الاحتلال والاستيطان في الأراضي الفلسطينية، هي معركة شعب ولذلك هي لا تتجزأ”
وأضاف، فيما يتعلق برفع شعار نصرة الأسير القيق خلال فعاليات هذا الأسبوع في بلعين وكل الضفة: “لن يهدأ لنا بال حتى يعود محمد القيق إلى بيته حراً حياً موفور الكرامة”.

وعقب المهرجان خرج المشاركون في مسيرة حاشدة رفعت فيها الاعلام الفلسطينية وصور الاسير القيق قبل ان يتصدى لها جنود الاحتلال بالذخائر والضرب ما قاد الى اندلاع مواجهات رجم خلالها متظاهرون جنود الاحتلال والياته بالحجارة.
نعلين
وفي البلدة الجارة نعلين قمع قوات الاحتلال بالذخائر مسيرة البلدة الاسبوعية ضد الاستيطان وجدار الضم والتوسع العنصري في اراضيها والتي خرجت ايضا اسنادا لمطلب ونضال الاسير القيق مطالبة بالافراج الفوري عنه.
واطلق جنود الاحتلال الرصاص المغلف وقنابل الغاز بكثافة باتجاه المسيرة السلمية ما قاد الى اندلاع مواجهات.
وقالت غرفة العمليات المركزية في جمعية الهلال الاحمر ان طواقمها اسعفت 5 حالات اختناق شديد بالغاز اصيبوا خلال مسيرة نعلين وفي المكواجهات التي اعقبتها في البلدة.

خربثا المصباح
وشهدت قرية خربثا المصباح غرب رام الله مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال التي واصلت احتلال منازل في القرية

وأشارت مصادر محلية ان جنود الاحتلال يسيطرون على منزلي المواطنين إياد وسعيد حرفوش، على أطراف القرية في المنطقة المطلة على شارع “443” الاستيطاني المقام عنوة على أراضي المواطنين.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي والمعدني المغلف وقنابل الغاز المسيل للدموع نحو الاهالي الذين خرجوا احتجاجا على استمرار احتلال منزلين الخامس ، وما وصف بجولات جنود الاحتلال استفزازية في القرية، وبتفتيش السيارات والتدقيق في هويات المارة. وتعمد إطلاق قنابل الغاز والصوت في ساعات متأخرة من الليل دون سبب، لإزعاج المواطنين.
قرية الطيرة
واقتحمت قوات الاحتلال قرية الطيرة وداهمت منزل المواطن محمد حسين محمد واستولت على غرف من المنزل، المقابل لمستوطنة “بيت حورون” القائمة على أراضي البلدة وحولته إلى نقطة عسكرية.
alhayat (1) (1)
alhayat (8)

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *