شهيد ثان في نابلس والذريعة ذاتها .. طعن جنود

Nael Musa
Nael Musa 14 يناير، 2016
Updated 2016/01/14 at 2:33 مساءً

362376N

رام الله – فينيق نيوز – أعدم جيش الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص، بعد ظهر اليوم الخميس، الشاب هيثم محمود عبد الجليل (31 عاما) من بلدة عصيرة الشمالية بزعم طعن جنديا على “حاجز 17” العسكري القريب من مدينة نابلس بشمال الضفة الغربية.
جاء الاعلان عن استشهاد الشاب عبد الجليل في وقت تسلم فيه الارتباط العسكري الفلسطيني جثمان الشهيد مؤيد عوني جبارين 20 عاما من بلدة سعير الذي اعدمه الاحتلال الاسرائيلي صباح اليوم بذات الذريعة قرب مفرق بيت عينون شمال شرق الخليل بجنوب الضفة الغربية.
وزعمت مصادر عبرية ان الشاب هيثم عبد الجليل طعن جنديا احتلاليا في المكان واصابه بجروح طفيفة؟! على مدخل بلدة عصيرة الشمالية في نابلس وان اجنود الاحتلال اطلقوا علية ما ادى الى إصابته بجروح خطيرة استشهد على اثرها في المكان غير بعديد عن مدخل بلدته عصيرة الشمالية.
ونشرت المواقع العبرية صورا للشهيد وهو ملقى على الارض ينزف من عدة انحاء من جسده قبل ان يعلن عن استشهاده
واستشهد الجبارين وهو من بلدة سعير برصاص الاحتلال الاسرائيلي، صباح اليوم الخميس، قرب مفرق بيت عينون شمال شرق الخليل بزعم محاولته طعن جندي
وأكدت وزارة الصحة اعدام قوات الاحتلال للشاب جبارين اثر اطلاق أكثر من 15 رصاصة عليه قرب مفرق بيت عينون شرق الخليل
وقال الشهود أن قوات الاحتلال تركت الشاب ينزف في المكان ومنعت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني من الاقتراب وتقديم الاسعاف له وقامت بنقله الى جهة غير معلومة قبل ان تعود وتقرر تسليمه.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *