شهود:”لمى”كانت ذاهبة لبيت جدها لحضور حفل

Nael Musa
Nael Musa 14 ديسمبر، 2015
Updated 2015/12/14 at 2:25 مساءً

thumbgen
الخليل – فينيق نيوز – قال مدير نادي الأسير الفلسطيني في محافظة الخليل أمجد النجار أن النادي نجح في استصدار إذن لزيارة الطفلة لمى منذر حافظ البكري (15 عاما) في مستشفى هداسا عين كارم بالقدس حيث ترقد قيد الاعتقال بعد إصابتها جروح خطيرة أمس برصاص الاحتلال الإسرائيلي.
وزعم جيش الاحتلال ان الطفلة حاولت طعن مستوطن على طريق بين مستوطنة “كريات أربع” وبؤرة استيطانية قريبة في مدينة الخليل، دون ان إصابة احد، فيما اطلق جنود الاحتلال النار عليها ما تسبب باصابتها بجروح خطيرة.
وكذب شهود عيان رواية الاحتلال بشان محاولة الطعن المزعومة/ وقالوا ان الطفلة لمى البكري وهي تلميذه في الصف العاشر الاسرائيلي كانت في طريقها لزيارة بيت جدها القريب من الحاجز لحضور حفل عرس حينما اعترض طريقها جنود الاحتلال
واضاف شهود ان الجنود امروها بالتوقف والتوجه اليهم للتفتيش ما تسبب لها بالذعر لا سيما وان عشرات تعرضوا لإطلاق النار، والقتل وحاولت الهرب ، فأطلق جنود الاحتلال النار عليها وأصابوها بجروح خطيرة.
وأكد شهود عيان أن الطفلة تركت زهاء نصف ساعة ملقاة على الأرض وهي تنزف دون تقديم أي اسعاف لها قبل أن تنقلها سيارة إسعاف تابعة لنجمة داوود الحمراء

ودعا النجار وسائل الإعلام الفلسطينية والدولية الى عدم الاعتماد على وسائل الإعلام العبرية وترديد وترويج أكاذيبها في تغطية الإحداث خاصة وان الأخيرة تلفق وتنقل رواية جيش الاحتلال ومستوطنيه التي يسوقها جرائم قتل الفلسطينيين

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *