شرطة غزة تغلق “جوال” بالجلاء و”الاتصالات” ترد إغلاق فروع شركاتها بالقطاع

نائل موسى
نائل موسى 30 يونيو، 2015
Updated 2015/06/30 at 12:24 مساءً

جوال1
غزة – فينيق نيوز – قالت مجموعة الاتصالات الفلسطينية ان الشرطة في قطاع غزة أغلقت فرع ومعرض شركة جوال بمنطقة الجلاء بالقطاع، وهي خطوة ردت عليها الاتصالات بالتنديد والاستنكار وبخطوات عملية.
وأغلقت شرطة غزة صباح اليوم الثلاثاء مقر شركة جوال بشارع الجلاء وسط مدينة غزة تنفيذا لقرار النائب العام بالقطاع بداعي عدم دفع الضرائب
ومنعت الشرطة الموظفين من دخول المقر او وفتح أبوابه، وعلقت ملصقات على بوابات المقر تفيد باغلاقه بقرار من النائب العام دون تحديد مدة الإغلاق.
وأعلنت مجموعة الاتصالات عن إغلاق كافة فروع شركاتها ( جوال، الاتصالات) في القطاع قائلة انه يستحيل عليها تقديم الخدمات للمواطنين تحت التهديد بأمن وسلامة المشتركين والموظفين.
الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات عمار العكر قال ان هذه الممارسات تلحق أضرارا مباشرة بمصلحة المواطنين، مما يفاقم من المعاناة في قطاع غزة الذي يتعرض للحصار وتداعيات العدوان الاخير.
وأكد العكر أن المجموعة ملتزمة بالقوانين وبالإجراءات الرسمية التي أقرتها السلطة الوطنية والملزمة للشركات والمؤسسات الاقتصادية في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث تخضع المجموعة لكل ما يصدر عن السلطة من قرارات وتشريعات، بما يشمل التزامها بسداد الالتزامات الضريبية لحكومة الوفاق الوطني ، مشددا على استحالة فصل الملفات الضريبية ما بين شقي الوطن، والذي يساهم بتعزيز الانقسام ، كما قد يعرض المؤسسات الاقتصادية الوطنية والتي تعمل ضمن منظومة عالمية لمسائلات وعقوبات قد تتسبب بضرر كبير لها وقضية البنك العربي في أمريكا مثال على ذلك .
ورأى العكر في هذه الممارسات تعطيلاً لخدمات قطاع الاتصالات في قطاع غزة، وتهديداً لاستمرارية خدمات القطاع الخاص الفلسطيني ، لاسيما مع بدء جهود إعادة الإعمار والسعي إلى عملية تنموية شاملة بكافة القطاعات الصحية والتعليمية والتكنولوجية والمجتمعية والاقتصادية، خاصة وأن المجموعة لا تزال تواصل تقديم الخدمات المجتمعية وبرامج التنمية المستدامة في قطاعات مختلفة على رأسها التعليم والصحة، مما يسهم في التخفيف من معاناة أبناء شعبنا، وتمكينه من مواجهة الحصار والدمار الحاصل إثر العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع العام الماضي.
وكانت مجموعة الاتصالات الفلسطينية قد تكبدت خسائر إعادة تأهيل شبكات الاتصالات الأرضية والخلوية في المناطق التي تم تدميرها خلال العدوان الإسرائيلي، لضمان استمرارية الخدمات المقدمة لأبناء شعبنا من خدمات الاتصالات الأرضية والخلوية والإنترنت، بهدف مساعدة أهلنا في التواصل مع العالم الخارجي، وتمكين الوزارات والمؤسسات الوطنية والجمعيات من تقديم خدماتها للمواطنين في أحلك الظروف، وحتى تتمكن وسائل الإعلام المحلية والدولية من نقل حقيقة الحصار والدمار والمعاناة في قطاع غزة إلى العالم.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *