شحادة: يلتقي السفير المغربي برام الله ويقدر للملكة مواقفها الداعمة

Nael Musa
Nael Musa 1 ديسمبر، 2015
Updated 2015/12/01 at 7:24 مساءً

644
رام الله – فينيق نيوز – التقى الأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير جميل شحادة، اليوم الثلاثاء ، السفير المغربي برام الله محمد حمزاوي بمقر السفارة المغربية يرافقه وفد من قيادة الجبهة ضم مفلح نادي عضو المكتب السياسي ونجاح بني عودة مسئولة اتحاد لجان كفاح المرأة الفلسطيني بالضفة.
واستعرض الأمين العام المستجدات على الساحة الفلسطينية و الهبة الجماهيرية دفاعا عن القدس والمقدسات والمسجد الأقصى الذي يتعرض لأشرس مخططات التهويد، مؤكداً ان شعبنا رغم عنف وإرهاب الاحتلال يدافع بصدوره العارية وبإيمانه العميق بحقوقه وبعدالة نضاله
وشدد شحادة على ان الشعب الفلسطيني يخوض معركة الأمة العربية جمعاء وان صموده وانتصاره هو انتصار لكل الامة وخصوصاً في ظل ما تواجهه من مؤامرات لتفتيتها وزرع التطرف والإرهاب والخراب في أقطارها.
وقال الأمين العام ان الشعب الفلسطيني يقدر للملكة المغربية ملكاً وحكومة وشعباً مواقفها الداعمة ويثمن عالياً لجلالة الملك محمد السادس دوره الهام والرائد في الدفاع عن القدس ومقدساتها من خلال رئاسته الكريمة للجنة القدس واهتمامه البالغ بوكالة بيت مال القدس ومن خلال كافة المواقف الحاسمة من أجل نصرة القضايا العربية والإسلامية العادلة، مؤكدا ان هذا دأب المغرب وقيادته مستذكراً للجلالة المغفور له الملك الحسن الثاني دعوته الجريئة والتاريخية للعرب والمسلمين عام 1969
وعبر عن اعتزازه بالدور الذي تلعبه المملكة المغربية وقيادتها في إنهاء الانقسام وحرصها على ترميم وصيانة البيت الفلسطيني ، داعيا الى مواصلة هذا الدور حتى اتمام المصالحة الفلسطينية، ليواصل شعبنا موحداً بدعم اشقائه نضاله الثابت والمشروع حتى تحقيق كامل اهدافه الوطنية الثابتة والمشروعة.
وطالب الامين العام الامة بتحمل مسئولياتها في دعم نضال الشعب الفلسطيني واسناده وتشكيل حاضنة عربية قوية، موضحاً ان بداية مواجهة المؤامرة على المنطقة العربية يبدأ من فلسطين
وفي موضوع المفاوضات قال الامين العام: الحكومة الإسرائيلية ليست جادة ولا راغبة بتحقيق السلام وتريد إدارة مفاوضات من اجل تجميل صورة حكومة نتنياهو وإطالة أمدها وتضليل للرأي العام العالمي الذي بات يدرك أن لا إمكانية لتحقيق السلام في ظل المواقف المتعنتة والمتنكرة للحقوق الفلسطينية التي تتبناها حكومة الاحتلال المتطرفة واصرارها على ممارسة ابشع الجرائم بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته.
ورحب السفير المغربي بالأمين العام وبالوفد معبراً عن شكره للزيارة وحرص الجبهة على التواصل مع المملكة المغربية التي تعتز أيضا بعلاقتها مع الشعب الفلسطيني.
وأكد السفير على موقف المغرب الثابت في دعم الشعب الفلسطيني على كافة المستويات وفي المحافل الدولية المطالبة بحقوقه في اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وحق لاجئيه بالعودة الى ديارهم وفق قرارات الشرعية الدولية ، مشدداً على اهمية القدس في نفوس الشعب المغربي وحرصه الاكيد على دعم اهلها ونضالهم ضد الاحتلال.
وعبر السفير عن دعم بلاده لأي جهد عربي لإنهاء الانقسام الفلسطيني، مشدداً على أن الموقف العربي الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني وتبنيه للموقف الفلسطيني يحتاج إلى وحدة فلسطينية توفر مقومات الصمود لشعبها ليستطيع مواصلة نضاله من اجل استرداد حقوقه.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *