شبيبة حزب الشعب وذراعه النسوي يواصلان الاحتفال بيوم المرأة العالمي

Nael Musa
Nael Musa 9 مارس، 2016
Updated 2016/03/09 at 8:37 مساءً

61

رام الله – فينيق نيوز – على شرف الثامن آذار نظمت شبيبة حزب الشعب الفلسطيني في رام الله جولة على المؤسسات وزعت خلالها الورود على النساء في رام الله، فيما نظم اتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينية في سلفيت حفل استقبال للعاملات في المحافظة ضمن الاحتفالات بيوم المرأة العالمي

ونظمت شبيبة الحزب في محافظة رام الله والبيرة، جولة على عدد من المؤسسات، بضمنها مجمع فلسطين الطبي ودور للمسنين وكنائس ومدارس و منظمات أهلية تعنى بشؤون المرأة، وقدمت بطاقات التهنئة والورود للعاملات وعلى النساء المارات في شوارع مدينتي رام الله والبيرة.
واعتبرت هديل شطارة سكرتيرة الشبيبة في المحافظة النشاط تأكيداً من الحزب وشبيبته على تقدير مكانة ودور المرأة الفلسطينية ودعماه الثابت والقوزي لحقوقها.
حفل استقبال بسلفيت
وفي سلفيت نظم اتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينية الذراع النسوي لحزب الشعب في مقره حفل استقبال بيوم المرأة العالمي حضره حشد من عضوات لجان المرأة العاملة و العاملات في مؤسسات محافظة سلفيت، وفي مقدمتهن منسقة الاتحاد في محافظة سلفيت ضحى راجح السلفيتي والناشطة النسوية في الحزب فاتن أبو ناصر وعدد من قادة وكوادر حزب الشعب، من بينهم عضو اللجنة المركزية بكر حماد والقيادي في الحزب ثمين بدح.
وفي كلمة ترحيب استعرضت السلفيتي هذه المناسبة ودلالاتها، وأكدت على أهمية المشاركة السياسية للمرأة الفلسطينية، مستذكرة مراحل وأشكال النضال التي خاضتها المرأة الفلسطينية منذ أوائل القرن الماضي داعية النساء إلى أخذ دورهن لإحداث التغيير المطلوب سياسياً واجتماعياً . وقدم حماد، في كلمته التهاني للنساء بمناسبة يوم المرأة العالمي، واستذكر نضالات المرأة الفلسطينية في كافة الميادين. كما تحدث حماد عن بعض صفحات نضال الحزب في منطقة سلفيت، مستذكراَ قادة الحزب الكبار من أبناء المحافظة، الذين لعبوا دورا هاما على الصعيدين المحلي والوطني . وأكد حماد على أن حزب الشعب ماض على نفس الدرب ليدافع عن حقوق الشعب الوطنية وعن كافة حقوق الطبقات الاجتماعية الشعبية من عمال وفلاحين وكذلك حقوق النساء والشباب للوصول إلى التحرر والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.
ramala4-ppy

ramala9-ppy

ramala2-ppy

ramala3-ppy

ramalah6-ppy

ramala66-ppy

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *