سلواد تزف بالزغاريد شهيدها

نائل موسى
نائل موسى 20 فبراير، 2016
Updated 2016/02/20 at 1:29 مساءً

6665421

رام الله – فينيق نيوز – زفت بلدة سلواد الى الثرى جثمان ابنها الشهيد عابد رائد حامد (20عاما) بمسيرة حاشدة اعقب مراسم وداع في مدينة رام الله.
انطلق موكب تشييع جثمان الشهيد ملفوفا جسده بالعلم الفلسطيني ومعصوبا رأسه بالكوفية السمراء من مجمع فلسطين الطبي الحكومي برام الله.
وحمل الجثمان الاكف تحت ظلال غابة من الاعلام الفلسطينية ورايات القوى والفصائل التي تقدمها ممثلوها المدعون قبل أن يحمل الجثمان بسيارة إسعاف إلى مسقط رأسه في موكب كبير.
وارتقى الشاب عابد حامد شهيدا
إلى مثواه الأخير في مقبرة البلدة بعد ظهر الجمعة، برصاص الاحتلال بزعم تنفيذه عملية دهس جنود الاحتلال عند المدخل الغربي للبلدة قبل ان يسلم الاحتلال جثمانه الى الهلال الأحمر عبر الارتباط العسكري الفلسطيني.
وحمل الجثمان الى منزل العائلة لإلقاء نظرة الوداع الأخير عليه التي غاب عنها شقيقة الاسير والمحكوم بالسجن 17 عاما في سجون الاحتلال حيث ودعته قريباته وبنات البلدة بالدموع والزغاريد قبل أداء صلاة الظهر والجنازة على الجثمان في مدرسة البلدة ومن ثم حمل في مسيرة حاشدة رددت فيها التكبيرات وهتافات الغضب، ووري الثري في مقبرة البلدة التي احتضن ثراها 4 جثامين شهداء ارتقوا خلال الهبة الحالية بينهم ثلاثة في عمليات دهس جنود بضمنهم ام
والدة الشهيد قالت ان فلذه كبدها كان أوصلها إلى منزل أحد أقاربها وطلب منها أن ترضى عليه، وقبل يدها وغادر.
وأضافت بعد دقائق فقط سمعت أصوات رصاص، انقبض قلبي وشعرت أن أمرا ما قد حدث لعابد كيف لا وام القلب هو دليلها.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *