سفارة فلسطين تحيي يومي الارض والثقافة الوطنية في الارجنتين

نائل موسى
نائل موسى 1 أبريل، 2016
Updated 2016/04/01 at 8:07 مساءً

2d46f-2bd4-

نوس أيرس – فينيق نيوز –  أحيت سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية الأرجنتين مناسبة يوم الأرض ويوم الثقافة الفلسطينية على مدار اليومين الماضيين باحتفال مركزي في مقر السفارة، وأنشطة ثقافية وشعرية وفنية.

و حضر الاحتفال سفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي وبرلمانيون وممثلون عن الأحزاب السياسية والنقابات ومؤسسات مجتمعية، وحشد غفير من المجتمع المدني الأرجنتيني.

واستهل الحفل بالنشيدين الوطنيين لجمهورية الأرجنتين ودولة فلسطين، ثم فيم القى السفير الفلسطيني حسني عبد الواحد،  كلمة رحّب بالحضور وأشار إلى أهمية ومعنى المناسبتين في مسيرة نضال الشعب الفلسطيني.

وقال: إن شعبنا في الوقت الذي يمد يده للسلام يستمر في مقاومة الاستيطان والجدار والاحتلال الذي يمارس جميع أشكال القمع والتنكيل بحقه.

وتبع ذلك فقرة شعرية بعنوان “قراءة شعرية من وإلى فلسطين”، تضمنت إلقاء شعر للراحل محمود درويش باللغتين العربية والإسبانية من قبل المتضامنين فرناندو عيسى وأغوستين ديب، بالإضافة إلى إلقاء شعر كتبه متضامنون أرجنتينيون عن فلسطين، وهم: فيسنتي زيتو ليما بعنوان “الشاعر الفلسطيني”، وسوزانا نوفيك بعنوان “فلسطين” وجيرمان رومانو بعنوان “صرخات صامتة”.

وتخلل الفعالية أيضا فقرات غنائية لكل من الفنان المصري رافائيل أريا، والناشطة التونسية مريم العبيدي التي رافقها في العزف على الجيتار فيدريكو ويننيكزوك.

كما تضمن الاحتفال نشاطات عديدة أهمها افتتاح المعرض الوطني الأول لِلوحات الطباعة الفنية بعنوان “فلسطين حرة”.

وسبق ذلك أن أطلقت السفارة بالتنسيق مع الفنان الأرجنتيني، لويس مورادو، دعوة مفتوحة للمشاركة في المعرض من خلال تقديم لوحات طباعة فنية عن فلسطين.

وشارك في المعرض 35 فنانا أرجنتينيا من مختلف محافظات البلاد، واختارت لجنة التحكيم، المكونة من فنانين بارزين في المجال، 18 لوحة لإصدار مجلّد من هذه الأعمال التي عبرت بقوة عن دعم القضية الفلسطينية.

و تجسدت مشاركة الفنانين في نقل رؤيتهم عن القضية الفلسطينية، وتضامنهم والتزامهم مع حقوق ونضال الشعب الفلسطيني.

وفي شأن متصل، نظمت سفارة دولة فلسطين واتحاد الكتاب الارجنتيني مسابقة لنظم الشعر عن فلسطين بعنوان “شعر من أجل فلسطين”، في إطار الفعاليات الثقافية والسياسية التي تقوم بها السفارة للوصول إلى أوسع قطاعات من الشعب الأرجنتيني وتعريفه بقضية فلسطين ومد جسور التواصل بين الشعبين الأرجنتيني والفلسطيني.

ونظمت السفارة قبل ذلك مسابقة فنية أخرى بعنوان “بطاقة لفلسطين” شاركت فيها 103 لوحات فنية على شكل بطاقات معايدة.

 

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *