سعير تعلن الحداد وحماس تدعو للرد والخارجية تندد بالمجزرة

Nael Musa
Nael Musa 8 يناير، 2016
Updated 2016/01/08 at 12:34 مساءً

860x484

الخليل – فينيق نيوز – عم اضراب شامل اليوم الجمعة بلدة سعير حدادا على ارواح ابنئها الاربعة الذين اعدمهم الاحتلال الاسرائيلي في جريمتين منفصلتين بزعم محاولتي طعن جنود، فيما دانت وزارة الخارجية الفلسطينية بأشد العبارات،”المجزرة النكراء والبشعة”، ومواصلة حكومة نتنياهو “إرتكاب مسلسل جرائمها وإعداماتها الميدانية بحق الشعب الفلسطيني .
واستشهد مهند زياد محمد كوازبة (18 عاما) وأحمد سالم كوازبة (19 عاما)، وعلاء عبد محمد كوازبة (19 عاما)، والفتى خليل محمد الشلالدة (16عاما)، برصاص الاحتلال الإسرائيلي مساء امس الخميس شمال وشرق مدينة الخليل.
جاء ذلك في وقت أعلنت القوى الوطنية الاضراب والحداد العام في بلدة سعير التي ودعت 15 شهيدا خلال الهبة الحالية فيما دعت دعت حركة حماس في الضفة، الفلسطينيين للخروج في جمعة غضب جديدة، وفاءً لشهداء بلدة سعير الأربعة، وردًا على جرائم الاحتلال المتواصلة.
واعتبرت الوزارة المجزرة تصعيد خطير في الحرب الشاملة، التي تشنها ا (حكومة المستوطنين) واجهزتها والتي تعتبر إمتداد لإيديولوجية التيار الصهيوني الديني المتطرف الحاكم في إسرائيل، التي تنكر وجود الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة في الحرية والاستقلال، وتتعامل مع أبناء الشعب الفلسطيني كأهداف للتدريب والرماية فيما تطلق العنان للمنظمات الاستيطانية الإجرامية لتعيس فساداً ودماراً في حياة الفلسطينيين وممتلكاتهم ومقدساتهم الإسلامية والمسيحية”.
وأعربت الوزارة عن استيائها الشديد للصمت والاكتفاء ببيانات الإدانة والاستهجان من قبل المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية الدولية وعلى رأسها مؤسسات وهيئات الأمم المتحدة ذات الصلة، على جرائم الاحتلال والمستوطنين المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني واستباحة الدم الفلسطيني بدم بارد، بسبب عدم إخضاعها لإسرائيل القوة القائمة بالاحتلال لقانون المساءلة والمحاسبة وتقديم مجرميها للمحاكم الدولية، مما يساهم في إمعان إسرائيل في استمرار انتهاكاتها الصارخة للقانون الدولي والقانون الإنساني الدولي في دولة فلسطين المحتلة.
وحذرت الوزارة المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية الدولية، من الوقوع في فخ الحجج والإدعاءات الإسرائيلية الكاذبة لتبرير إعداماتها الميدانية للفلسطينيين
ودعت وزارة الخارجية، المنظمات الدولية والمؤسسات الحقوقية الدولية لتوثيق هذه الجرائم الخطيرة ومتابعتها ضمن القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، لتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني واتخاذ إجراءات فاعله لإلزام إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال على تطبيق القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي في الأرض المحتلة، من خلال إخضاعها لقانون المساءلة والمحاسبة وإنهاء الاحتلال.
وزارة الصحة
وزارة الصحة، ان حصيلة الشهداء ارتفعت منذ مطلع شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2015 إلى 149 شهيداً وذلك باستشهاد الطفل خليل محمد محمود شلالدة(16 سنة)، وهو شقيق الشهيد محمود الذي ارتقى في المكان نفسه قبل نحو شهر، بعد أن أعدمه الاحتلال بدم بارد منضما بذلك الى 3 شهداء من عائلة الكوازبة التي ودعت قبل 3 ايام شهيد رابع
حركة حماس
دعت حركة حماس في الضفة، جماهير شعبنا الفلسطيني للخروج في جمعة غضب جديدة، وفاءً لشهداء بلدة سعير الأربعة، وردًا على جرائم الاحتلال المتواصلة ، واصفة بلدة سعير شمالي مدينة الخليل، بأنها قلعة من قلاع انتفاضة القدس
وطالبت حماس الأجنحة العسكرية، وفي مقدمتها كتائب القسام بالرد القوي على جرائم الاحتلال المتصاعدة، داعيةً شباب الضفة المنتفض لإشعال المواجهات في كافة نقاط التماس.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *