زراعة رئتين وقلب بنجاح للقيادي المحرر محمد التاج في الهند

Nael Musa
Nael Musa 19 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/19 at 3:29 مساءً

7457
رام الله – فينيق نيوز – أعلن أطباء في مستشفى “ابولو” في الهند ، ظهر اليوم الاثنين، نجاح عملية زراعة رئتين وقلب للأسير الفلسطيني المحرر محمد التاج على ما أفاد به ممثل هيئة شؤون الأسرى والمحررين رائد عامر الذي يرافق في حلة علاجه
ووفق الأطباء المعالجون سيبقى التاج تحت المراقبة والعناية 3 أيام، للتأكد من تقبل جسم محمد للأعضاء التي تم زرعها موضحين ان عمليه الزرع تكللت بالنجاح
وادخل التاج إلى غرفة العمليات بمستشفى ابولو عند الساعة التاسعة من مساء الأحد استمر فيها حتى العاشرة من صباح اليوم الاثنين أعلن الأطباء عقبها ان العملية تكللت بالنجاح.
وقضى وهو قيادي في جبهة التحرير الفلسطينية 14 عاماً أسيرا في سجون الاحتلال الإسرائيلي، أصيب خلالها بتليّف الرئتين، أفرجت عنه في28/2/2013 بعد تدهور خطير طرأ على وضعه الصحي.
واصدر الرئيس محمود عباس تعليماته بعلاج الأسير محمد التاج منذ الإفراج عنه، تلقى علاجات في النمسا، وفي المستشفيات الفلسطينية، حيث قرر الأطباء انه بحاجة إلى زراعة رئتين، فتم إرساله الى الهند.
وأصيب الأسير التاج بتليف في الرئتين وضعف شديد في عضلة القلب عانى منها في الأسر منذ 2003 وتفاقمت على نحو خطير من جراء سياسة الإهمال الطبي المتعمد التي تتبعها إدارات مصلحة السجون بحق الأسرى الفلسطينيين في سجونها.
وكان التاج الذي كان عميد اسرى جبهة التحرير الفلسطينية خاض إضرابا مفتوحا وطويلا عن الطعام بدأ في آذار مارس 2012، للمطالبة بمعاملته كأسير حرب، وفق ما نصت عليه اتفاقية جنيف لعام 1949 والمتعلقة بمعاملة أسرى الحرب ونقله إلى معسكر اعتقال تابع للجيش الاسرائيلي داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة في حدود العام 1967، وتحت إشراف اللجنة الدولية للصليب الأحمر.
وتزوج التاج من سكان محافظة طوباس بعد تحرره ورزق قبل ايام بطفلة أسماها آية، وترفقه في رحلة العلاج الى جانب ممثل الهيئة والدتة وابن شقيته الطبيب خليل التاج.
ابوصالح هشام
عضو المكتب السياسي للجبة ابو صالح هشام وجه الشكر باسمها وباسم عائلة التاج الشكر للرئيس ابومازن، والى رئاسة الوزراء والى رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين الوزير عيسى قراقع، ورئيس نادي الاسير قدورة فارس على جهودهم وما بذلوه من اجل علاج التاج وانهاء معاناته وبما يمكن هذا المناضل من العودة الى احضان اسرته وشعبة لمواصلة دورة ونضاله.
واضاف ونجن نتبهج بنجاح العملية يحدونا الامل بتعافي رفيقنا التام، فاننا نذكر بالاسرى المرضى في سجون الاحتلال وخصوصا الموجودين في عيادة مستشفى سجن الرملة الذين لا تقل اوضاعهم خطورة عن وضع التاج وحاجتهم ماسه للعلاج الجدي واجراء عمليات عاجلة.مطالبا الجهات الفلسطينية المعنية الموسسات الدولية التدخل الفوري لإنقاذ حياتهم قبل فوات الاوان والزام سلطات الاحتلال على وقف سياسية الاهمال الطبي المتعمد التي تنتهجها لقتل الاسرى وتدمير صحتهم.
ودعا هشام ابناء الشعب الفلسطيني في هذه المرحلة الصعبة الى التوحد لمواجهة التحديات ووقف العدوان ومن اجل الافراج عن الاسرى وفي المقدمة المرضى منهم

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *