رام الله تودع الشهيدة عواد ..وتستقبل الشهيدين عياد وعصفور

نائل موسى
نائل موسى 18 ديسمبر، 2015
Updated 2015/12/18 at 7:50 مساءً

1 (3)
1 (1)
رام الله – فينيق نيوز – قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص، مساء اليوم الجمعة، شابا بزعم محاولته دهس جنود على مدخل بلدة سواد فيما استشهد شاب اخر متاثرا بجروح كان اصيب مساء اليوم في بلدة سنجل في وقت أصيب فيه أكثر من 20 مواطنا بالرصاص الحي والمغلف والغاز احدهم على مدخل بلدة سنجل وصفت إصابته بالخطيرة.
وفيما كانت رام الله تودع جثمان الطفلة الشهيدة هديل عواد استقبل المدينة بغضب نبأ استشهاد الشاب محمد عبد الرحمن عياد (21 عاماً)، برصاص الاحتلال بزعم محاولته دهس جنود، عند مدخل سلواد شمال شرق المدينة. حيث اندلعت مواجهات اصيب خلالها 3 شبان بالأعيرة المغلفة وحالات اختناق
وكان الشاب يقود سيارته قرب مدخل بالبلدة حيث حاجز عسكري اصطدم مركبته بمكعباته الاسمنتية فيما بادر الجنود الذين كانوا يقفون خلفها على الفور بإطلاق النار نحو المركبة وأصابوا الشاب عياد بداخلها بجروح خطيرة، وتركوه ينزف حتى استشهاده
وقال الشهود ان جنود الاحتلال أخرجوا الشاب بعد ذلك متوفيا من السيارة، ووضعوا جثمانه في كيس أسود، ونقلوه بسيارة إسعاف عسكرية
وذكرت مصادر من بلدة سلواد أن الشهيد ترك وصيته قبل محاولته تنفيذ عملية الدهس.
شهيد ثان في سنجل
وفي وقت لاحق من الليلة اعلنت وزارة الصحة، مساء اليوم الجمعة، عن استشهاد الشاب نشأت جمال عصفور، من بلدة سنجل شمال شرق رام الله، متأثرا بجروحه التي أصيب بها في وقت سابق اليوم.
وكان الشاب عصفور أصيب برصاصة حية في صدره، أطلقها صوبه جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت في البلدة، نقل إثرها إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، حيث وصفت إصابته بالخطيرة.
وكانت قالت مصادر طبية في المجمع إن الأطباء نجحوا في إنعاش قلب الشاب ورئتيه بعد توقفهما، ونقل الة غرفة العمليات بحالة حرجة للغاية.
وقالت الوزارة إنه باستشهاد الشاب عصفور، ترتفع حصيلة الشهداء منذ مطلع تشرين الأول الماضي وحتى مساء اليوم إلى 129 شهيدا، بينهم 26 طفلا، و6 سيدات.
في غضون ذلك شهدت انحاء عدة مواجهات ومواجهات مع قوات الاحتلال التي قمعت المسيرات الاسبوعية في بلدات نعلين وبلعين والنبي صالح فيما وقعت مواجهات على مدخل مخيم الجلزون شمال البيرة وعلى مدخل بلدة سنجل شرق رام الله.
وقالت غرفة العمليات المركزية في الهلال الاحمر ان عدد الاصابات التي تعاملت معها بمحافظة رام الله والبيرة بلغت نحو 30 اصابة بضمنها اصابتان بالرصاص الحي و6 بالمغلف والباقي بالغاز المسيل للدموع
الجلزون
وفي مخيم الجلزو شمال البيرةاندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال على الشارع الرئيس المار من امام المخيم اطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المغلف الغاز المسيل للدموع ما تسبب باصة عدد من الشبان بالاختناق الشديد.
بلعين
وغرب رام الله اصيب عشرات المتظاهرين المحلين والاجانب بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة الجمعة الاسبوعية في بلعين ضد الاستيطان وجدار الضم والتوسع والفصل العنصري في اراضي القرية.
واطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين ما ادى الى اصابة العشرات بالاختناق.
وفي سياق متصل عرضت اللجنة الشعبية المحلية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين الفيلم الوثائقي “المختبر” (The Lap) والذي يتضمن شرحا حول كيفية استخدام جيش الاحتلال وشركات الأسلحة، الفلسطينيين والميادين الفلسطينية كتجارب لأسلحتهم ومنتجاتهم العسكرية لتسويقها في العالم وجني الأرباح الهائلة من خلال ذلك.
ودعت اللجنة الشعبية على لسان منسقها عبدالله أبو رحمة، المؤسسات الحقوقية إلى وقف ذلك ومحاكمة إسرائيل على هذه الجرائم، كما طالبت دول العالم بمقاطعة شراء تلك الأسلحة من إسرائيل.
نعلين
3وفي البلدة الجارة والشريكة في المقاومة الشعبية بغرب رام الله اصيب 3 شبان بالرصاص المغلف و7 بالغاز المسيل للدموع جراء قمع قوات الاحتلال لمسيرة قرية نعلين الاسبوعية المناهضة للاستيطان والجدار العنصري.
واندلعت مواجهات في المنطقة الجنوبية من القرية حيث اطلق جنود الاحتلال الرصاص المغلف وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.
النبي صالح
وشمال رام الله اشتبك عشرات المتظاهرين المحليين والمتضامنين الاجانب معهم مع قوات الاحتلال التي اطلقت الذخائر لتفريق مسيرة القرية الاسبوعية بالحجارة ما تسبب باصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.
وانطلقت المسيرة عقب صلاة الجمعة من ساحة الشهداء وسط القرية وهي ترفع الاعلام الفلسطينية محاولة الوصول الى الاراضي المصادرة والمهددة قبل يتصدى لها جنود الاحتلال على مدخل القرية المغلق ما قاد الى اندلاع مواجهات.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *