رام الله تنتفض غضبا على الاحتلال ونصرة للأقصى

Nael Musa
Nael Musa 18 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/18 at 7:59 مساءً

1 (6)

إصابة صحفيين و7 شبان بالرصاص وعشرات بالغاز والاحتلال يعتقل 3 فتية
alhayat (8)

مسيرة مركزية برام الله ومواجهات بالحلزون وقلنديا وعوفر والنبي صالح وبلعين والرام

رام الله – فينيق نيوز – أصيب صحفيان احدهم أجنبي وآخر فلسطيني يعمل مع وسائل إعلام إيرانية بالرصاص المغلف، و5 شبان برصاص التوتر وعشرات المتظاهرين المحليين والأجانب بالأعيرة والغاز فيما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 3 فتية خلال قمعها مسيرات جمعة نصرة الأقصى بمحافظة رام الله والبيرة
وشهدت نقاط التماس في ريف رام الله الغربي وحواجز الاحتلال العسكرية المحيطة تظاهرات ومواجهات متفرقة أعنفها يتواصل بمخيمي قلنديا جنوب رام الله والجلزون شمالا حيث تركزت اغلب الإصابات بالرصاص والاعتقالات.
ووقعت مواجهات في قريتي النبي صالح شمال رام الله وفي بلعين غربا في إطار مسيرات الجمعة ضد الاستيطان وجدار الضم والتوسع العنصري الأسبوعية في أراضيها،
ووقعت مواجهات في محيط معسكر قوات الاحتلال المعروف باسم عوفر جنوبا عقب مسيرة مركزية حاشدة شهدتها شوارع مدينتي رام الله والبيرة وانتهت بمهرجان خطابي على ميدان المنارة فيما شهد مدخل بلدة الرام القريب من حاجز قلنديا العسكري مواجهات متفرقة.
وفيما طالب عضو اللجنة التنفيذية منسق عام القوى الوطنية والإسلامية د. واصل ابو يوسف في كلمة مركزية للقوى الأمتين بالتحرك لعقد عربية إسلامية طارئة قبل فوات الأوان داعيا شعبنا وقواه الحية لحماية أقصاه ومقدساته. دعا منسق قوى رام الله والبيرة عصام بكر الجماهير الى المشاركة في التظاهرة الحاشدة المقررة ظهر السبت تحت يافطة نصرة الأقصى.
1 (4)
مسيرة مركزية
وعقب صلاة الجمعة وتلبية لدعوة القوى الوطنية والإسلامية للتظاهر نصرة للاقصى في سائر الأراضي الفلسطينية انطلقت مسيرة حاشدة من أمام مسجد البيرة الكبير، جمال عبد الناصر وجالت في الشوارع الرئيسية مرورا بميدان المنارة حيث نظم مهرجان خطابي
وتقدم المسيرة اعضاء من اللجنة التنفيذية وامناء عامين ونواب وممثلين عن كافة الفصائل الفلسطينية، ومئات المشاركين، ما اعتبرت مسيرة وحدة وطنية
ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية، ورايات الفصائل، ومجسم ضخم لمسجد قبة الصخرة ويافطات تندد بما يتعرض له من اعتداءات وممارسات ومخططات اسرائيلية تستهدف تقسمه او اقامة الهيكل المزعوم على انقاضه وتدعو الامة والمجتمع الدجولي الى نصرته وانقاذه قبل فوات الاوان
وردد المشاركون التكبيرات والهتافات المنددة بالممارسات الإحتلالية والصمت الدولي والتقاعس العربي والاسلامي واخرى تؤكد فداء المسجد بالارواح ووتعد الاحتلال بعواقب وخيمة في حال المساس بمسرى النبي محمد وقبلة المسلمين الاولى.
وطالب المتظاهرون المقاومة والأجنحة العسكرية بالرّد على انتهاكات الاحتلال للأقصى، وأخرى تدعو الأمتين العربية والإسلامية إلى نصرة القدس قبل ان يتوجه العشرات منهم الى معسكر عوفر لمواصلة الاحتجاج.
وكانت القوى الوطنية والإسلامية دعت أنصارها والجماهير الفلسطينية مجتمعة وفرادى إلى “النفير العام” والمشاركة الفاعلة نصرة للمسجد الأقصى في رام الله و مختلف أنحاء الأراضي الفلسطينية وفي ساحات الشتات وفق دعوة اطلقها ابو يوسف في كلمته بالمسيرة
ابو يوسف
وفي كلمة مركزية باسم القوى اعتبر امين عام جبهة التحرير الفلسطينية د. واصل ابو يوسف المسيرة المركزية في رام الله واحدة من المسيرات الحاشدة التي دعت اليها القوى وخرجت بالتزامن في اغلب المدن وعديد القرى والمخيمات الفلسطينية.
ودعا ابو يوسف الجماهير الى النزول للشارع للتصدي للعدوان على القدس والمقدسات ومخطط تقسيم الاقصى زمانيا ومكانيا بالتزامن مع تفعيل التحرك السياسي والدبلوماسي والقانوني الرسمي للجم الاعتداءات ومعاقبة اسرائيل على جرائمها وصولا لانهاء الاحتلال.
ودعا ابو يوسف في كلمته القيادة الى المطالبة بقمة عربية اسلامية عاجلة تتخذ الاجراءات العملية الكفيلة بحماية الاقصى ودعم الصمود الفلسطيني والمرابطين في المسجد والعاصمة ،والى مسيرات في العواصم لإحداث الضغط المطلوب على الاحتلال
يوسف

وشدّد القيادي في حركة “حماس” النائب المحرر حسن يوسف، على أهمية تكاتف الجهود وتضافرها وتوحيدها في وجه “الهجمة الشرسة” التي يتعرض لها المسجد الأقصى والمقدسات، مؤكدا “يجب مواصلة الفعاليات المناصرة للأقصى وعدم الاكتفاء بالمسيرات”.
ودعا يوسف السلطة الوطنية إلى رفع ما وصفه “يدها عن المقاومة في الضفة ووقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، “كرد فعل طبيعي على انتهاكات الاحتلال”.
بكر
ودعا منسق قوى رام الله والبيرة الجماهير الى المشاركة الفعالة في المسيرة المركزية المقرر تنظيمها اليوم السبت وسط رام الله احياء لذكرى انتفاضة الاقصى الثانية ومجرة صبرا وشاتيلا تحت عنوان نصرة الاقصى
وشدد بكر على ضرورة انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية لتوحيد الجهود الوطنية في مقاومة الاحتلال وتفعيل وتعميم المقاومة الشعبية.
معسكر عوفر
وعقب انتهاء المسيرة توجه عشرات المتظاهرين الى بلدة بيتونيا المجاورة جنوب رام الله لمواصلة الاحتجاج حيث اشتكوا بالحجارة مع حراس معسكر عوفر الذين اطلقوا الرصاص المغلف وقنابل الصوت والغاز باتجاه المتظاهرين في مواجهات كر وفر متفرقة لم يبلغ على اثرها عن اعتقالات او اصابات تذكر في صفوف المتظاهرين.
alhayat (9)
مخبم الجلزون
وشمال البيرة خرج حشد من اهالي مخيم الجلزون للاجئين الفلسطينيين في مسيرة احتجاج على اعتداءات ومخططات الاحتلال ازاء المسجد الاقصى قبل ان تتصدى لهم قوات الاحتلال المتمركزة في مستوطنة بيت ايل المحاذية على مدخل المخيم.
واستهدف جنود الاحتلال الصحافيين الذين كانوا يغطون الاحداث فاصابوا صحفي اجنبي بعيار مغلق اصابع قناع واقي من الغاز كان يضعه على ووجه، وصحفي محلي يعمل مصورا لوسائل اعلام ايرانية بعيارمغلف.
واصيب شابين احدهما برصاص حي من نوع توتو واخر بعيار معدني وعدد اخر بالاعيرة وحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع فيما رد المتظاهرون باغلاق الشارع الرئيسي المار من امام المخيم بالحواجز الحجرية والمشتعلة ورجموا قوات الاحتلال بالحجارة فيما استمرت المواجهات حتى ساعات المساء.

2Z4A
حاجز قلنديا
وجنوب رام الله أصيب 5 شبان على الاقل برصاص التوتو والمعدني وعشرات بالاعيرة المغلفة والغاز المسيل خلال مواجهات عنيفة، اندلعت ظهر الجمعة، قرب حاجز قلنديا العسكري، بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي.التي اعتقلت خلالها ايضا 3 فتية في وقت اشتبك فيه اهالي بلدة الرام المجاورة شمال القدس المحتلة على مدخل البلدة الشمال القريب من حاجز قلنديا
وأصيب شاب برصاص توتو، و4 آخرين بالرصاص المعدني المغلف ونقل ثلاثتهم منهم إلى مجمع فلسطين الطبي الحكومي رام الله
وسبق المواجهات مسيرة انطلقت من داخل مخيم قلنديا، وتوجهت نحو الحاجز، حيث بادر جنود الاحتلال باطلاق بقنابل الغاز والصوت والرصاص، ورد الشبان باغلاق الشارع بالحواجز المشتعلة ورجموا قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارفة والحارقة

IMG_8366
النبي صالح
وشمال غرب رام الله خرج اهالي قرية النبي صالح وفي اطار مسيرتهم الاسبوعية ضد الاستيطان في أراضيهم نصرة للاقصى ضمن جمعة الغضب دفاعا عن القدس والاقصى
وانطلقت المسيرة بمشاركة متضامنين أجانب بعد صلاة الجمعة من خيمة الصمود والتحدي في القرية حيث رفع المشاركون الاعلام الفلسطينية واليافطات ردد الهتافات التي اظهرت الغضب والتمسك بالاقصى وللقدس
وهاجم جنود الاحتلال المسيرة على مدخل القرية بوابل من القنابل الغازية ورصاص التوتو فيما رد متظاهرون برجم قوات الاحتلال بالحجارة ما تسبب باصبة عدد من المتظاهرين بحالات اختناق
وندد المكتب الصحفي لحركة المقاومة الشعبية انتفاضة التي تقود نضال اهالي القرية بالاعتداءات الإسرائيلية على القدس والاقصى ودعت الى الوحدة في مواجهتها.
IMG_83141 (6)
بلعين
وغرب رام الله أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بالغاز المسيل للدموع، في مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الضم والتوسع و الفصل العنصري خرجت عقب صلاة الجمعة نصرة للأقصى وتضامنا مع الأسرى .

وأطلق الجنود الرصاص المعدني المغلف وقنابل الصوت الغاز باتجاه المشاركين عند وصولهم إلى الأراضي المحررة بالقرب من جدار الفصل العنصري القديم، ولاحقت المتظاهرين بين حقول الزيتون وحتى مشارف القرية،
ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، والدفاع عن الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

و أدانت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان على لسان منسقها عبدالله أبو رحمة الاعتداءات المتكررة على المقدسات الإسلامية في مدينة القدس الشريف التي تتعرض إلى تهويد ممنهج من قبل قوات الاحتلال، ودعت الجماهير إلى نصرة الأقصى ورفض مخططات الاحتلال القاضية إلى التقسيم الزماني والمكاني للمسجد ، وضد الاقتحامات المتكررة وشد الرحال إلى القدس والمسجد الأقصى.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *