رام الله تشيع شهيد عملية طعن جنود الاحتلال بسنجل

نائل موسى
نائل موسى 13 أبريل، 2015
Updated 2015/04/13 at 6:02 مساءً

AA1
رام الله – فينيق نيوز – شيع آلاف من ابناء رام الله والبيرة يتقدم قادة القوى ومسؤولين، اليوم الاثنين، جثمان الشهيد محمد جاسر كراكرة (32عاماً)، في مسقط رأسه بلدة سنجل شمال شرق رام الله، بمراسم جنائزية شعبية حاشدة
وسلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي جثمان الشهيد، أمس، بعد احتجازه 5 أيام اثر إطلاق جنود الاحتلال النار باتجاهه بزعم طعن جنديين اسرائيليين قرب البلدة.
وودعت جماهير غفير الجثمان برام الله قبل تسليمه لذويه، حيث انطلقت مسيرة جماهيرية برفقة الجثمان من باحة مجمع فلسطين الطبي الحكومي بمدينة رام الله، قبل ان تقله سيارة اسعاف في موكب مهيب إلى منزل العائله، لالقاء نظرة الوداع الأخيرة، قبل نقله الى مسجد البلدة.
واغلقت المحال التجارية في البلدة ابوابها اعلان للحداد على روح الشهيد الذي نعته حركة التحرير الوطني فتح في سنجل وقالت انه كان من أعصاء الحركة الناشطين، فيما اشتبك عشرات المشيعين مع قوات الاحتلال.
وبعد صلاة الجنازة حمل الجثمان على الأكتاف ملفوفا بالعلم الفلسطيني والكوفية السمراء وراية فتح الصفراء، ىورفعوا الاعلام الفلسطينية ورايات حركتي فتح وحماس وصور الشهيد.
قريباته
وردد المشيعون التكبيرات وهتافات نددت بممارسات الاحتلال الإجرامية وتطلب برحيل الاحتلال بالانتقام لدماء الشهداء الثأر لدم الشهيد
وطالب متظاهرون باستئناف المقاومة المسلحة ردا على جرائم الاحتلال، فيما أطلق ملثمون الرصاص في الفضاء تحية لروح الشهيد الطاهر، وتعبيرا على الغضب والسخط على الاحتلال وجرائمه.
وعقب التشييع اشتبك عشرات المشيعين مع قوات الاحتلال في شوارع البلدة وامطروها بالحجارة والزجاجات الفارغة فيما اطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والرصاص المغلف.
AA (2)

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *