رام الله تزف الشهيد عوض إلى ثرى بدرس بمراسم شعبية وعسكرية

نائل موسى
نائل موسى 14 نوفمبر، 2015
Updated 2015/11/14 at 3:07 مساءً

12208557_103554217652
رام الله – فينيق نيوز – شيع الآلاف من أبناء محافظة رام الله والبيرة، ظهر اليوم السبت، جثمان الشهيد لافي يوسف عوض (21 عاماً)، إلى مثواه في قرية بدرس غرب رام الله، عقب وداع عسكري وشعبي اجري للجثمان في مدينة رام الله التي شهرت إضرابا جزئيا إجلالا لروح الشهيد.
وأظهرت الفحوصات الطبية بمجمع فلسطين الطبي الحكومي برام الله حيث فاضت روح الشاب بعد قليل من وصوله ان جنود الاحتلال اطلقوا الرصاص الحي على الشاب من الخلف بعد إصابته بالرصاص المغلف في الساق ، ما يعني تعرضه لجريمة قتل اقترفت بدم بارد عقب اعتقاله في مواجهات محدودة بين الشبان وقوات الاحتلال شهدتها قرية بدرس.
واجريت للشهيد مراسم وداع جنائزية عسكرية امام مجمع رام الله الطبي قبل ان يسلم الجثمان ملفوفا بالعلم الفلسطيني وفوقه اكاليل الزهور الى المشيعين الذين احتشدوا امام المستشفى وطافوا به محمولا على الأكف تحت ظلال الاعلام الفلسطينية ورايات الفصائل في الشوارع المحيطة قبل ان يطلق الموكب غربا عبر بلدة بتونيا باتجاه مسقط رئسه
ونقل الجثمان الى منزل عائلته لالقاء نظرة الوداع ومن ثم الى المسجد حيث اقيمت صلاة الجنازة على روحه قبل ان يحمل ان يحمل مجددا في مسيرة حاشدة الى مقبرة القرية ليزف الى الثرى.
وتحول التشييع الى تظاهرة غضب عارم على الاحتلال وجرائمه وازار الصمت الدولي والتقاعس العربي في لجم حرب الابادة التي تشنها حكومة نتنياهو ضد الفلسطينيين عبر جيشها ومستوطنيها بعمليات القتل اليومي بدم بارد وجرائم الاعدام الميدانية بحق الاطفال والنساء والعزل مطالبين بالانتقام لدماء الشهداء ومحاكمة قادة ومسؤولي الاحتلال وجنوده ومستوطنيه.
IMG_0078

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *