رام الله تحفل بوصول النور العظيم من كنيسة القيامة

Nael Musa
Nael Musa 11 أبريل، 2015
Updated 2015/04/11 at 7:31 مساءً

4_7
رام الله – فينيق نيوز – احتفل الفلسطينيون من أبناء الطوائف المسيحية التي تسير وفق التقويم الشرقي من مختلف أرجاء محافظات الضفة، في شوارع مدينة رام الله، بعد ظهر اليوم السبت، بوصول النور العظيم من كنيسة القيامة بالقدس، للتبرك منه ونقله إلى المحافظات، بعد منعهم من الوصول إلى القدس المحتلة.
وتناقل رجال دين من مختلف أنحاء الضفة الغربية شعلة النور التي وصلت من القدس إلى رام الله، ومنها أضاءوا المصابيح التي يحملونها تمهيدا لنقلها إلى محافظاتهم ومنها إلى العالم أجمع، لينتقل بذلك من كنيسة القيامة بالقدس إلى مختلف أنحاء العالم.
ورغم الامطار وبرودة الطقس جالت الزفه بصحبة فرق الكشافة والمرشدات مع النوربين الاف المواطنين في الشوارع الرئيسة ابتهاجا بالمناسبة.
وكان على رأس مستقبلي النور محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، ورئيس الصندوق القومي رمزي خوري، وعشرات المطارنة من الضفة، وساروا إلى كنيسة الروم برام الله القديمة بعد أن أشعلوا المصابيح في ‘زفة’ لإضاءة الكنيسة بنور القدس المقدس.
وهنأت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، أبناء شعبنا بالأعياد المسيحية التي تحل في هذا اليوم وعلى رأسها سبت النور، وأكدت أنها أعياد وطنية يحتفل بها أبناء شعبنا جميعا، وهي دليل على التآخي والتسامح بين أبناء الشعب الواحد.
وقال الرئيس الروحي لكنائس رام الله واللواء الأب إلياس عواد، إن الاحتلال منع العشرات من المؤمنين المسيحيين من الوصول إلى القيامة والاحتفال بالعيد في القدس، وقد تجمعوا في مدينة رام الله من أجل الاحتفال وإضاءة النور المقدس.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *