رئيس الوزراء يستقبل برام الله القنصل البريطاني ووفد برلماني دنمركي

نائل موسى
نائل موسى 9 مارس، 2016
Updated 2016/03/09 at 8:14 مساءً

الحمد الله والقنصل البريطاني
رام الله – فينيق نيوز – رئيس الوزراء رامي الحمد الله، في مكتبه برام الله، اليوم الأربعاء، القنصل البريطاني العام في القدس اليستر ماكفيل، ووفد برلماني دنمركي، وأطلعهما كل على حدة على آخر تطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية، والانتهاكات الإسرائيلية المستمرة.

وحذر رئيس الوزراء خلال استقباله القنصل البريطاني العام من أن التصعيد العسكري الإسرائيلي بحق الفلسطينيين وخاصة في القدس، وانتهاكات المستوطنين، وفرض العقوبات الجماعية على المدن والقرى والمخيمات، سيؤدي لتردي الأوضاع الأمنية، محملا الحكومة الإسرائيلية مسؤولية ذلك.

واطلع الحمد الله ، وفدا برلمانيا من الدنمارك على مستجدات الأوضاع السياسية، والانتهاكات الإسرائيلية المستمرة سواء بالقتل أو مصادرة الأراضي وهدم المنازل واستمرار التوسع الاستيطاني.

وقال الحمد الله: “نريد تحقيق الحرية والعدالة لشعبنا، ومن حقنا التوجه لمؤسسات المجتمع الدولي، والانضمام لكافة المواثيق والمعاهدات الدولية، ونطالب المجتمع الدولي أن يقف عند مسؤولياته في إلزام إسرائيل بمسار سياسي يضمن إنهاء الاستيطان والاحتلال، وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس”.

وأكد الحمد الله التزام القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس بحل الدولتين، والمقاومة السلمية، مشددا على أن استمرار إسرائيل بالتمدد الاستيطاني يهدد حل الدولتين ويقوض فرص السلام، مشيرا إلى انه سيتم التوجه إلى مجلس الأمن قريبا لاستصدار قرار لوقف الاستيطان وتوفير الحماية الفورية لأبناء الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أن أي مسار اقتصادي يطرح يجب أن يرافقه مسار سياسي مواز له، “كون النهوض والتنمية الاقتصادية بحاجة إلى استقرار سياسي، بالإضافة إلى ضرورة تمكين الفلسطينيين من استغلال المناطق المسماة “ج” والتي تشكل 64% من مساحة الضفة الغربية وتقع تحت السيطرة العسكرية الإسرائيلية الكاملة”.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *