رأفت: دعوة حماس لتشكيل لجنة فصائلية لإدارة قطاع غزة مرفوضة

نائل موسى
نائل موسى 31 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/31 at 3:54 مساءً

images
رام الله – فينيق نيوز – قال صالح رأفت عضو اللجنة التنفيذية لـمنظمة التحرير، نائب الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني “فدا” اليوم الاثنين، ان دعوة عضو المكتب السياسي لحركة حماس زياد الظاظا لتشكيل ما دعاها “لجنة فصائلية لإدارة قطاع غزة” دعوة مرفوضه
وحذر رأفت من المخاطر الجمة التي تتضمنها الدعوة لجهة تكريس انفصال القطاع، وهو مخطط سيعمل في حال تنفيذه على توجيه ضربة قاسمة للمشروع الوطني في الصميم، فضلا عن أنه سيشكل خدمة مجانية للاحتلال الإسرائيلي ومخططاته، عدا عن تأثيراته السلبية على جهود إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية باعتبارها الصخرة التي تتحطم عليها المؤامرات وصمام الأمان وطوق النجاة لشعبنا والضمانة الأمثل لإحقاق كامل حقوقه المشروعة وغير القابلة للتصرف.
وجدد رأفت الدعوة لعقد اجتماع عاجل للجنة تفعيل وتطوير منظمة التحرير، على أن تحضر مثل هذا الاجتماع جميع فصائل المنظمة وحركتا حماس والجهاد الإسلامي وذلك من أجل التوافق على آليات لتنفيذ كل بنود اتفاق المصالحة الموقع في القاهرة في أيار 2011، والتوافق أيضا على تشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى كامل المسؤولية عن قطاع غزة وعملية إعادة إعمار القطاع وتستلم المسؤولية عن كافة المعابر وتوحد كل مؤسسات وأجهزة السلطة الوطنية المدنية والأمنية في الضفة والقطاع وتحضر لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية بالتزامن مع انتخابات للمجلس الوطني.

واضاف حتى يتم التوافق على تشكيل حكومة وحدة وطنية- يضيف الرفيق رأفت- فإن على الأخوة في حركة حماس تمكين حكومة التوافق الوطني من القيام بالمهام المنوطة بها في قطاع غزة وعدم وضع عراقيل أمامها؛ فمعاناة شعبنا ومصالحه العليا تفرض على الجميع التحلي بالمسؤولية الوطنية وغض الطرف عن أي إشكال، بما في ذلك الإشكال الذي وقع عندما جرى التعديل الوزاري على حكومة التوافق.

ودعا رأفت الأخوة في حركة حماس للمشاركة في الدورة العادية للمجلس الوطني الفلسطيني المنوي انعقادها منتصف شهر أيلول، ودعا فصائل المنظمة من أجل تأمين ما يزيد عن الثلثين لحضور هذه الدورة وهو النصاب القانوني لضمان انعقادها بهذه الصفة، موضحا أنه في حال لم يتوفر هذا النصاب فإن الاجتماع الذي سيعقده المجلس الوطني سيعتبر استثنائيا ولا مجال لبحث أي موضوع على أجندته سوى نقطة واحدة هي انتخاب أعضاء جدد في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير لملئ شواغر أعضائها الذين استقالوا وهو ما نصت عليه (المادة 14 ج) من النظام الأساسي للمنظمة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *