رأفت: ألاعيب نتنياهو لن تنطلي ولا عودة للمفاوضات بصيغتها السابقة

Nael Musa
Nael Musa 10 يونيو، 2015
Updated 2015/06/10 at 3:01 مساءً

ÕÇáÍ ÑÃÝÊ

رام الله – فينيق نيوز – وصف صالح رأفت، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نائب الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) إن تصريحات بنيامين نتنياهو بمحاولة لخداع الرأي العام والمجتمع الدوليين لإقناعهما بفك طوق العزلة على إسرائيل بسبب مجمل سياستها التعسفية وخاصة الاستيطانية منها
وكان رافت يعقب بذلك على التصريحات الأخيرة لرئيس الوزراء الإسرائيلي أمام ما يسمى بـ “مؤتمر هرتسليا الاستراتيجي السنوي” وهي تصريحات قال أنها تأتي في وقت تزداد فيه حملة المقاطعة الدولية لتل أبيب ما يؤكد أيضا بأن هدفها تجميل هيئة حكومته بهدف إظهار الأوضاع وكأنها طبيعية والعمل بالتالي على إفشال هذه الحملة أو على الأقل إفشالها.
وأكد رأفت على رفض دعوة نتنياهو للقيادة الفلسطينية للاعتراف بـ “إسرائيل دولة يهودية” وما جاء فيها من أكاذيب تحاول تحميل الجانب الفلسطيني المسؤولية عن تعطيل المفاوضات الأخيرة علما أن حكومته هي من عطل هذه المفاوضات عندما استمرت ببناء المستوطنات ولم تفرج عن الدفعة الرابعة من الأسرى كما هو مقرر.
وشدد رأفت على أن ألاعيب وأكاذيب نتنياهو لن تنطلي على أحد وأن الجانب الفلسطيني وصل إلى قناعة راسخة لا رجعة عنها باستحالة العودة إلى المفاوضات بصيغتها السابقة
وأضاف المطلوب الآن من لجنة المتابعة العربية العمل على تنفيذ ما أوكل إليها من تكليف والإسراع في تقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن يطالب بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي في مدة أقصاها عام 2017 وتمكين الشعب الفلسطيني من تجسيد دولته المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية على جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 بعد انسحاب إسرائيل الكامل منها، على أن يتولى مؤتمر دولي مصغر يعقد برعاية وإشراف الأمم المتحدة وضع الآليات اللازمة لذلك استنادا إلى القرارات الدولية ذات الصلة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *