حماس تفاوض داعش وتطالب القاهرة بالإفراج عن المختطفين

Nael Musa
Nael Musa 20 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/20 at 9:06 مساءً

download

القاهرة – فينيق نيوز – ريحاب شعراوي – قالت مصادر مصرية ان حركة حماس طالبت مصر، اليوم الخميس ، بالعمل على سرعة الإفراج عن اربعة فلسطينيين من قطاع غزة يعتقد انهم أعضاء في الحركة اختطفهم تنظيم بيت المقدس في سيناء الذي بايع القاعدة، دون الاشاره الى رد القاهرة.

وقالت حماس في بيان صحفي أن الاختطاف حدث خطير ولا يمكن السكوت عنه مؤكده حرصها على استمرار العلاقات الإيجابية مع مصر، واستمرار الاتصالات ومتابعة التطورات لتدارك الأمر وإعادة المختطفين، مشيرة إلى أنها أبلغت الجهات الأمنية بالمعلومات المتوفرة لديها حول عملية الاختطاف.

وحول تفاصيل الاختطاف أوضحت الحركة أن مسلحين “لمصريين” اعترضوا حافلة مسافرين فلسطينية مرحّلين من معبر رفح باتجاه القاهرة، وكانت في حماية الأمن المصري على مسافة قريبة من معبر رفح، حيث تم إطلاق النار عليها وإجبارها على التوقف والصعود إلى داخلها ومناداة أربعة من الشباب بالاسم من كشف كان بحوزتهم، ثم انطلقوا بهم إلى جهة مجهولة.
واضافت الحركة انها أجرت على الفور اتصالات مع الجهات المصرية لإعادة المواطنين سالمين إلى بلادهم، لا سيما وأنهم عبروا المعبر بموافقة الجهات الأمنية المصرية التي كانت بوسعها ردُّهم وعدم تمكينهم من العبور.

في غضون ذلك قالت مصادر أمنية مصرية أن التحقيقات التي أجراها جهاز الاستخبارات المصري بشأن الاختطاف تشير الى ان تنظيم “أنصار بيت المقدس” قدم على اختطافهم بهدف الضغط على حركة حماس التي ينتمي اليها المختفون وهم : عبد الدايم عبد الباسط عبد الدايم، وعبد الله سعيد عبد الله ابو جبين، وياسر فتحي مصباح زنون، وحسين خميس الذبدة.
وأضافت المصادر أن تنظيم “انصار بيت المقدس” الذي بايع سابقا تنظيم الدولة الاسلامية في الشام والعراق “داعش” وأعلن ما يسمى بولاية سيناء، يهدف من وراء عملية الاختطاف إلى الضغط على حماس لدفعها للإفراج عن قرابة 50 عنصرا ينتمون للسلفية الجهادية بقطاع غزة والتعهد بعدم التضييق عليهم مستقبلا.

وأوضحت المصادر الامنية أن مفاوضات حول مصير المختطفين بدأت في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء الخميس بين حماس و”أنصار بيت المقدس” عبر وسطاء مصريين وفلسطينيين.
وقالت المصادر الأمنية إن التحريات أفادت أن المخطوفين الاربعة تم اقتيادهم إلى قرية التومة جنوب الشيخ زويد وتم اخفاؤهم بملجأ تحت الارض حيث يهدد التنظيم بقتل المختطفين ا في حال رفضت حماس مطالب التنظيم.

وكانت مصادر أمنية مصرية قالت في البداية إن مسلحين مجهولين وملثمين اوقفوا الحافلة التي كانت تقل عشرات الفلسطينيين تحت تهديد السلاح عند مدخل مدينة الشيخ زويد وخطفوا أربعة ركاب واقتادوهم إلى مكان غير معروف.

وكانت القافلة تقل فلسطينيين قادمين من غزة إلى مطار القاهرة الدولي للسفر لكنها عادت بباقي الركاب إلى معبر رفح.
المتحدث باسم وزارة الداخلية إياد البزم كان قال الوزارة تجري اتصالات مع السلطات المصرية لمعرفة ملابسات الحادث، والعمل على تأمين حياة المخطوفين والإفراج عنهم

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *