حماس اتهام العفو الدولية للحركة بارتكاب “جرائم حرب” مغرض

نائل موسى
نائل موسى 28 مايو، 2015
Updated 2015/05/28 at 4:32 مساءً

53c
غزة – فينيق نيوز – وصف قياديون في حركة حماس تقرير لمنظمة العفو الدولية اتهم الحركة بارتكاب “جرائم حرب” بقتلها مدنيين فلسطينيين(عملاء) خلال العدوان الإسرائيلية على قطاع غزة في صيف 2014، بان تقرير ميس، ومجاف للحقيقية والمهنية.
القيادي في حركة حماس صلاح البردويل، قال يفتقر التقرير للموضوعية والمهنية، ولم يستند الى دليل، بل افترض ان من وقفوا وراء عملية قتل العملاء خلال الحرب، هم من حماس وهذا لا يمكن قبول قانونيا وحقوقيا.
واعبر البردويل التقرير تدخل سياسي فظ في الشأن الداخلي الفلسطيني، ويذكي نار الفتنة بين المواطنين في المجتمع الغزي والفلسطيني، ويمكن ان تحدث مضاعفات من خلال الآخذ بالثأر والانتقام.
وتساءل في حديث لـ معا ان كيف يمكن لمنظمة دولية أن تسييس مسألة قضائية بحتة تحتاج إلى ترو وبحث والحصول على إفادات وشهادة الشهود وليس إلى اتهام جزافي لعناصر حماس؟.
وقال البردويل “انه من الواضح عندما شعرت المؤسسة الدولية بتضييق الخناق والطوق على الاحتلال جراء ارتكابه لجرائم حرب خلال عدوانه المتكرر، أرادت ان تساعده وتقدم له هدية ثمينة من خلال فك هذا الطوق القضائي من خلال ذر الرماد بالعيون وإطلاق قنابل دخانية للتغطية على جرائم إسرائيل التي يشهد عليها المجتمع الدولي ومؤسساته الحقوقية ،والتي ارتكبت بحق أبرياء دون رحمة من قبل القادة العسكريين الذين يجب ان يقدموا للمحاكم الدولية”.
واتهم منظمة العفو بأنها تميل الى جانب الجلاد والاحتلال بتقرير يفتقر الى ادنى مقومات البحث والتحقيق الذي يوضح حقيقية ما جرى، مؤكدا على ضرورة أن تأتي المؤسسة وتبحث عن الجرائم الإسرائيلية.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *