حزب الشعب يهنئ الفلسطينيين بالعام الجديد ويستنكر منع الاحتفالات برأس السنة

Nael Musa
Nael Musa 31 ديسمبر، 2015
Updated 2015/12/31 at 7:37 مساءً

New-Year
رام الله – فينيق نيوز – هنأ حزب الشعب الفلسطيني، مساء اليوم الخميس، الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات بمناسبة حلول العام الجديدة متمنيا للجميع عام مفعما بالحرية والاستقرار والسعادة، وان يحقق فيه تحرره الوطني واستقلاله والسلام على طريق الديمقراطية والعدالة الاجتماعية.
وجاء في التهنئة،، مع حلول العام الجديد 2016 يتقد الحزب أحر التهاني وأطيب التبريكات من أبناء وبنات شعبنا كافة، ويخص بالذكر أبطال الصمود من أسرى الحرية في سجون الاحتلال والجرحى واهالي الشهداء، والمناضلين حاملي راية النضال من أجل التحرر والاستقلال والكرامة الوطنية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.
استخفاف بالعقول
وفي سياق متصل عبر حزب الشعب عن استنكاره الشديد لقرار الاجهزة الامنية في قطاع غزة بمنع الاحتفالات برأس السنة الميلادية تحت مبرر بأن ذلك تقليدا غربيا، وان الاحتفالات داخل الفنادق والمطاعم تتنافى مع قيم وتقاليد شعبنا.
واعتبر الحزب في تصريح صحفي ذلك تعديا صارخا على الحريات العامة والخاصة ومحاولة لفرض انماط من الحياة على المجتمع الفلسطيني.
وفي ذات الوقت عبر الحزب عن استهجانه واستنكاره لتوزيع بيانات على نطاق واسع في رام الله والضفة، تحذر اصحاب المطاعم والفنادق من اقامة اي احتفالات بهذه المناسبة تحت ذرائع مختلفة.
واشار الحزب ان اظهار المسألة وكأن شعبنا الفلسطيني يقيم الاحتفالات ليل نهار في وقت يسقط فيه الشهداء والجرحى أمر غير منطقي.
واكد الحزب أن شعبنا بطبيعته الوطنية واخلاقه الرفيعة لن يقدم على مظاهر الاحتفالات بالشكل الذي يتم تصويره تقديرا لدماء الشهداء، وسيكون الاكثر قدرة على احترام تضحياتهم اكثر من اي كان، أما وان تصبح المسألة وكأنها فرض لانماط وتدخل مجموعات مسلحة، فإن هذا أمر غير مقبول على الاطلاق، ويعتبر استخفاف بعقول الناس ومساس بحرياتهم، اضافة الى انه خرق فاضح للقانون.
وطالب حزب الشعب الجهات باحترام الحريات العامة والخاصة للناس والإقلاع عن الاستخفاف بالشعب وإخضاعه لأجندات وأنماط .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *