حزب الشعب يطالب بلجم جرائم إسرائيل بحق الصحفيين وباحترام حرية الصحافة

نائل موسى
نائل موسى 3 مايو، 2015
Updated 2015/05/03 at 5:36 مساءً

fre
رام الله – فينيق نيوز- طالب حزب الشعب الفلسطيني، اليوم الاثنين، المجتمع الدولي بإدانة ولجم ممارسات الاحتلال الإسرائيلي القمعية بحق الصحفيين الفلسطينيين والعاملين في الأراضي الفلسطينية، وملاحقة المسؤولين عن تلك الجرائم أمام المحاكم الجناية الدولية.
جاء ذلك في بيان وزعه الحزب لمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، الثالث من شهر |أيار/ مايو الجاري،
وطالب فيه، القيادة والمؤسسات الفلسطينية، بوقف أي انتهاكات بحق الصحفيين أو مساس بحرية الرأي والتعبير وبتوفير بيئة إعلامية ديمقراطية لحرية الصحافة.
وجاء في البيان: عانى الصحفيون الفلسطينيون من عدم الاستقرار المتزايد في ظل ممارسات الاحتلال، وجرائمه بحق الصحفيين والإعلاميين، وبما فيها جرائم انتهاك الحق في الحياة والسلامة الشخصية، والاعتداءات المتكررة على الصحفيين خلال عملهم، وغيرها من وسائل العنف أو الإهانة والمعاملة الحاطة بالكرامة الإنسانية، واعتقال واحتجاز ومصادرة أجهزتهم وموادهم الصحفية، ومنعهم من دخول مناطق أو تغطية الاحداث، وحظر سفر.
وفي هذا الشأن، طالب حزب الشعب، بوضع ملف جرائم إسرائيل وانتهاكاتها بحق الصحفيين الفلسطينيين وحرية الصحافة أمام المحاكم الجنائية الدولية.
وطالب الاتحادات والمؤسسات الصحفية الدولية بدعم وتعزيز حملات مقاطعة إسرائيل، وباستمرار فضح ممارسات وانتهاكات وجرائم الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه بحق شعبنا ومقدراته.
محليا
وعلى الصعيد الوطني عبر حزب الشعب عن رفضه وإدانته للانتهاكات بحق الصحفيين وحرية عملهم، ورفضه المطلق لأي مساس بحرية الرأي والتعبير في فلسطين.
وجاء في البيان:”في ظل غياب ضمانات حق الحصول على المعلومات، وغياب بيئة ديمقراطية متكاملة لحرية الصحافة، لم يسلم الصحفيون الفلسطينيون من الانتهاكات التي تمارسها عديد الأجهزة الأمنية بحقهم في الضفة الغربية وقطاع غزة، من خلال اعتقال أو توقيف صحفيين خلال عملهم أو على خلفية الرأي والتعبير، أو حرمانهم من تغطية بعض الأحداث المحلية.
وأكد حزب الشعب مجدداَ على ضرورة وقف أي انتهاكات بحق الصحفيين الفلسطينيين أو أي مساس بحرية الرأي والتعبير، واحترام وتكريس المبادئ الأساسية لحرية الصحافة، واتخاذ التدابير العاجلة لضمان التحقيق في أية انتهاكات، وتعزيز سيادة القانون.
وطالب الحزب بتوفير بيئة إعلامية ديمقراطية، قائمة على التعددية وضمان حرية الصحافة وأمن وسلامة الصحفيين من قبل كافة الجهات الفلسطينية.
ووجه حزب الشعب التهنئة الحارة إلى الصحفيين الفلسطينيين والى العاملين في وسائل الإعلام، مستذكراَ شهداء الصحافة الفلسطينية، ومؤكداَ على أن حرية التعبير حق أساسي وأن الإعلام الفلسطيني هو صوت الشعب وقضيته العادلة إلى العالم.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *