حزب الشعب يشيد ببسالة شعبنا ويدعو لتعزيز الهبة الشعبية بجبهة وطنية

نائل موسى
نائل موسى 9 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/09 at 5:53 مساءً

863c
رام الله – فينيق نيوز – أشاد حزب الشعب الفلسطيني ببسالة التصدي الشعبي لممارسات الاحتلال العدوانية واعتداءات المستوطنين في القدس المحتلة وباقي انحاء الأراضي الفلسطينية،
، وحيا الحزب المشاركين في الهبة والمجابهة الكفاحية اليومية مع الاحتلال ومستوطنيه، داعياَ إلى تعزيز وحماية هذه الهبة من خلال خطوات ملموسة، في مقدمتها الإسراع بتشكيل جبهة وطنية موحدة للمقاومة الشعبية، تستند لبرنامج سياسي، مضمونه وهدفه الأساسي التخلص من الاحتلال وتجسيد الدولة الفلسطينية على الأرض.
وقال حزب الشعب في بيان أصدره بعد ظهر اليوم، انه وفي الوقت الذي يدين فيه بشدة هذا التصعيد العدواني للاحتلال الإسرائيلي، وارتكابه مزيد من الجرائم، بما في ذلك استهداف أبناء وبنات شعبنا ونشطاء المقاومة بالقتل واستخدام القوة المفرطة بحقهم، ما أسفر عن استشهاد أكثر من خمسة عشر شهيداَ منهم جراء إطلاق الرصاص عليهم بصورة متعمدة وبدم بارد، وإصابة نحو 630 مواطناَ حتى الآن، علاوة على اعتقال المئات منهم، والاعتداءات المتتالية على الطواقم الطبية والإعلامية، وحملات الانتقام والعقاب الجماعي التي نفذتها حكومة الاحتلال، والتي شملت تفجير وهدم لمنازل عدد من الشهداء وإغلاق الطرق بين عديد مدن وبلدات الضفة وتقطيع أوصالها، بالإضافة لاستمرار إغلاق المسجد الأقصى والبلدة القديمة في القدس المحتلة، يؤكد مجدداَ على تحميل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد والإرهاب المنظم لقواتها ومستوطنيها في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وكل ما يترتب عليه من ردود فعل طبيعية على جرائمها.
وأضاف حزب الشعب في بيانه، أن هذا التصعيد والإرهاب الذي تمارسه إسرائيل اليوم وكافة الجرائم والانتهاكات المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني ومقدراته وأرضيه، لن يكسر إرادة شعبنا وحركته الوطنية في النضال من أجل نيل حريته واستقلاله الوطني.
ودعا حزب الشعب الفلسطيني إلى تكثيف الجهود السياسية والحقوقية لملاحقة ومحاسبة إسرائيل على جرائم الحرب التي ترتكبها ضد شعبنا الأعزل، والى سرعة إنهاء الانقسام البغيض والتوحد من أجل استراتيجية وطنية موحدة تقود إلى تعزيز وحدة الوطن والنظام السياسي الفلسطيني، وتنظم وترفع من وتيرة النضال الوطني، مجدداَ في هذا السياق الدعوة لتصعيد ودعم المقاومة الشعبية للاحتلال ومستوطنيه، وممارسة شعبنا حق الدفاع عن النفس، وتوفير كل مقومات صموده في أرض الوطن.
واختتم الحزب بيانه مقدماَ تعازيه الحارة إلى أهالي الشهداء، وتمنى الشفاء العاجل لكافة الجرحى والإفراج عن المعتقلين، وعاهدهم على التمسك بالأهداف الوطنية التي ضحوا وعذبوا من أجلها.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *