حزب الشعب كشف تفاصيل اتفاق الهدنة بين حماس وإسرائيل

نائل موسى
نائل موسى 14 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/14 at 5:11 مساءً

images
غزة – فينيق نيوز – أكد القيادي في حزب الشعب الفلسطيني بغزة وليد العوض اليوم الجمعة صحة الأنباء التي تتحدث عن مفاوضات غير مباشرة تجري بين حركة حماس وحكومة اسرائيل للوصول الى اتفاق هدنة أمنية طويلة الأمد.
وقال العوض ان حماس بحثت مع فصائل فلسطينية خلال الفترة الماضية، تفاصيل لقاءاتها مع أطراف أوروبية ودولية بينها توني بلير رئيس الوزراء البريطاني الأسبق وممثل الرباعية الدولية ، والتي تناولت الهدنة مع إسرائيل في غزة”.

ووفق العوض فأن أهم بنود التهدئة ، تتمثل في “الموافقة الإسرائيلية على إقامة ميناء بحري عائم على بعد (3 كلم)، من شاطئ قطاع غزة يرتبط بشكل مباشر في جزيرة قبرص التركية، ويخضع لرقابة إسرائيل، وحلف (الناتو)”.

وتضمنت البنود، وفق العوض، فتح معبري كرم أبو سالم التجاري، و”إيرز” المخصص للأفراد (شمالي القطاع)، والسماح بإدخال جميع البضائع إلى غزة بما فيها مواد البناء، بما يحقق رفع الحصار.

وأشار أن دخول البضائع إلى القطاع ومواد البناء، سيخضع لرقابة وتفتيش السلطات الإسرائيلية بشكل دقيق.

ولفت أن بنود التهدئة لم تتضمن إنشاء مطار في القطاع، وذلك بسبب رفض الجانب الإسرائيلي لهذا البند بشكل مطلق.

وقال إن “المباحثات الدولية والأوربية مع حماس حول التهدئة في القطاع، تتم بعيدا عن السلطة الفلسطينية، الأمر الذي يعزز الانقسام الفلسطيني، ويخلق حالة من الانفصال بين الأراضي الفلسطينية (الضفة الغربية وغزة)”.

من جانبه، نفى القيادي في حركة “حماس” إسماعيل رضوان، وجود أي أفكار محددة تشكل رؤية لاتفاق تهدئة في غزة، وقال إن “حركة حماس ليس لديها ما تخفيه فيما يتعلق بالتهدئة، ولا يمكن أن تشارك في أي تفاق يعزز فصل غزة عن الضفة الغربية”.

وكانت صحف إسرائيلية تحدثت مؤخراً عن وساطة تقودها أطراف عربية ودولية بين حماس واسرائيل، بشأن تهدئة طويلة الأمد في قطاع غزة، وأن حركة حماس تضع “اللمسات الأخيرة” على الاتفاق.

وفي 26 أغسطس/آب من صيف عام 2014، توصلت إسرائيل والفصائل الفلسطينية في القطاع، برعاية مصرية، إلى هدنة بعد حرب امتدت 51 يوماً، وتضمنت بنود الهدنة استئناف المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية غير المباشرة في غضون شهر واحد من سريان وقف إطلاق النار.

وتوافق الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي، في 23 سبتمبر/أيلول الماضي، على عقد مفاوضات غير مباشرة، بوساطة مصرية، لتثبيت التهدئة، دون تحديد موعد لاستئناف المفاوضات.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *