حزب الشعب: سنعمل لتشكل جلسة الوطني انعطافا إيجابيا بالحياة السياسية

Nael Musa
Nael Musa 6 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/06 at 3:13 مساءً

rafah-kkk
غزة – فينيق نيوز – أكد حزب الشعب الفلسطيني على ضرورة ان يمثل انعقاد المجلس الوطني في اجتماعه المقبل، انعطاف إيجابية في مسار الحياة السياسية الفلسطينية، بما يعيد للقضية مكانتها ولمنظمة التحرير دورها باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني.
جاء ذلك خلال لقاء سياسي نظمه حزب الشعب في محافظة رفح، بحضور وليد العوض عضو المكتب السياسي للحزب وعضوي اللجنة المركزية تيسير أبو خضرة ورفيق المصري وعدد كبير من عضوات واعضاء وكوادر الحزب في المحافظة.

وأكد أبو خضرة على أهمية اللقاءات السياسية التي تجري في خضم التحضيرات لعقد اجتماع المجلس الوطني، مؤكدا على أهمية استيضاح ومعرفة مجريات الأمور في هذا الشأن.

واستعرض وليد العوض الظروف السياسية التي تستوجب عقد الوطني في دورته العادية بعد تأخير 18 عاما، مضيفاَ ان النجاح في عقد المجلس سيؤكد مجدداَ على مكانة منظمة التحرير وحضورها الفاعل في ظل التغيرات العاصفة والترتيبات المتسارعة التي تشهدها المنطقة.
وقدم العوض عرضاَ تفصيلا للمشاورات واللقاءات التي أجراها ويجريها الحزب مع مختلف القوى الفاعلة لضمان نجاح الاجتماع ومن أجل أن تكون جلسة الوطني جادة ومسئولة على المستوى السياسي، من خلال اعتماد استراتيجية وطنية تقوم على تطبيق قرارات المجلس المركزي في دورته الأخيرة، بما في ذلك إعادة النظر بالتزامات السلطة الوطنية وفي مقدمة ذلك وقف “التنسيق الأمني” وإلغاء اتفاق باريس اقتصادي.

وقال: الحزب سيعمل من أجل أن يأخذ المجلس الوطني بعين الاعتبار ما شهدته القضية الفلسطينية من تطورات هامة على الصعيد الدولي وعلى مختلف المستويات، خاصة اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطين وانضمامها لعشرات المنظمات الدولية بما في ذلك محكمة الجنايات، والتوقيع على عشرات المواثيق الدولية، لاستثمار هذه النجاحات في تعزيز مكانة فلسطين على المستوى الدولي.

وأكد العوض حرص حزب الشعب ومعه العديد من القوى، على استمرار الجهود الجادة لإنهاء الانقسام وتطبيق ما تم اﻻتفاق عليه للمصالحة الوطنية، وان لا يغلق انعقاد المجلس الجهود المبذولة في هذا الاتجاه.
وشدد على ضرورة ان تتركز اهتمامات المجلس بشكل كافي على أوضاع اللاجئين وخاصة في مخيمات سوريا ولبنان ومختلف مواقع الشتات وان تتخذ قرارات هامة يشعر معها أبناء شعبنا في كل مكان أن المنظمة تستعيد مكانتها وهيبتها وتقوم بمسؤولياتها في المجالات كافة.

ونوه العوض إلى أن وجهة الحزب ستتركز في عدم إغراق المجلس في ترتيبات تنظيمية، يمكن ان تندرج في إطار تصفية الحسابات، أن الحزب دعا وسيعمل من أجل التجديد الشامل لمؤسسات وهيئات منظمة التحرير، بما يقنع شعبنا وقواه الحية بجدوى انعقاد المجلس وما يمكن ان يصدر عنه من قرارات تحافظ على منجزاته وتقطع الطريق على أية محاولة لتبديدها.

وأكد المصري ان كل الجهود لابد وان تنصب لضمان النجاح في عقد المجلس الوطني، محذراَ من النتائج الوخيمة التي ستلحق بشعبنا وقضيتنا في حال الفشل أو عدم الخروج بإستراتيجية تعيد الاعتبار لقضيتنا العادلة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *