حزب الشعب الفلسطيني بصور اللبنانية يحي ذكرى إعادة التأسيس

نائل موسى
نائل موسى 16 فبراير، 2016
Updated 2016/02/16 at 8:27 مساءً

IMG-20160214-WA0075

صور – فينيق نيوز – احيا حزب الشعب الفلسطيني في منطقة صور جنوب لبنان، اليوم الثلاثاء، الذكرى 34 لإعادة التأسيس بمهرجان سياسي حاشد نظمه في قاعة الشهيد ابو الهول بمخيم الرشيدية
وشارك في المهرجان القوى والاحزاب والفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية واللبنانية، وممثلين عن الاتحادات والنقابات واللجان الشعبية والاهلية
حضور وتمثيل حاشد
وشاركت ايضا شخصيات اعتبارية لبنانية و فلسطينية، بضمنها الشيخ احمد مراد مسؤول العلاقات السياسية في منطقة الجنوب لحزب الله، صدر الدين داوود المسؤول الاعلامي لحركة امل اقليم الجنوب، محمد حدرج التنظيم الشعبي الناصري، مختار سعيد دقور، الحاج رفعت شناعة امين سر حركة فتح ومسؤول المكتب الاعلامي للحركة ، حسين رميلي مسؤول جبهة التحرير العربية ، سليمان هجاج مسؤول الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) ،سعد الله القط عضو القيادة السياسية لمنظمة التحرير ،عباس الجمعة عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية،احمد مراد عضو اللجنة المركزية ومسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في صور،احمد الشيخ عضو قيادة ساحة لبنان ومسؤول منظمة صور لطلائع حرب التحريرالشعبية (قوات الصاعقة)،العميد توفيق عبد الله امين سر حركة التحرير الوطني الفلسطيني(فتح)وفصاىل م.ت.ف.في صور،عبد كنعان مسؤول الجبهة الديمقراطية في منطقة صور،سمير الزيني مسؤول جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في منطقة صور، ابو مهدي مسؤول حركةانصار الله في منطقة صور،الحاج علي مرة ممثلا عن حركة المقاومة الاسلامية (حماس)في منطقة صور،ابو بلال مرعي عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني،الحاج نسيم ظاهر ممثلا عن حركة الجهاد الاسلامي (في فلسطين) منطقة صور،نمر حوراني ممثلا عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني(فتح الانتفاضة) في منطقة صور،فضيلة الشيخ عامر طه ممثلا عن جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية في منطقة صور،عيد الجدع ممثلا عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين(القيادة العامة)في منطقة صور.
وكان في مقدمة المستقبلين الوفود ولجماهير شعبنا المشاركين في المهرجان،قيادة وكوادر وأعضاء وشبيبة الحزب،على رأسهم :ابو فراس ايوب عضو اللجنة المركزية للحزب وسكرتير اقليم لبنان،خالد فرحات عضو قيادة الإقليم ومسؤول العمل الشعبي للحزب في لبنان،احمد غنيم عضو لجنة الإقليم ومسؤول المكتب الاعلامي للحزب في لبنان، اعتدال الغراب عضو الاقليم وسكرتيرة إتحاج لجان المرأة العاملة الفلسطينية،الذراع النسوي للحزب في لبنان،شفيق شميسي عضو الإقليم ومسؤول منظمة الحزب في منطقة صور.
وقد استهل عريف المهرجان ياسر هجاج المهرجان بالترحيب بالضيوف والجماهير،حيث قدم لمحة موجزة عن أبرز محطات الحزب النضالية والكفاحية وما تمثله المناسبة المجيدة،من وفاء لشعبنا وللشهداء والأسرى،ثم دعا الحضور للوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء
IMG-20160214-WA0084
القوى والاحزاب اللبنانية
وحيا الشيخ احمد مراد مسؤول العلاقات السياسية لحزب الله في منطقة الجنوب، الشعب الفلسطيني وحزب الشعب في ذكرى إعادة تأسيسه، وقال أهنئ حزب الشعب الفلسطيني المتمسك بالقضية الفلسطينية وباهداف الشعب الفلسطيني ،ونوه للمكانة حزب الشعب بين الجماهير وعلاقاته مع القوى والاحزاب اللبنانية في عملية المواجهة مع العدو لاسرائيلي الذي هزم اكثر من مرة على ايدي المقاومين والمجاهدين.
واشار الشيخ مراد ،إلى ان هذه الذكرى المجيدة تصادف مع ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران،والتي اسقتط حكم الشاه ،الذي كان يمثل شرطي على دول المنطقة،وكان تحالفه مع العدو الصهيوني،العدو الاول لشعوبنا،وكذلك ذكرى الشهداء العظام: السيد عباس الموسوي والشيخ راغب حرب والقائد عماد مغنية.
واكد الشيخ مراد على حتمية هزيمة المخطط الامريكي وزوال دولة اسرائيل،بفعل العمل القاوم لقوى الممانعة والمقاومة في منطقتنا العربية عامة وفلسطين ولبنان خاصة،والدعم المطلق لحزب الله والجمهورية الاسلامية في ايران لقوى المقاومة والتي يمثل حزب الشعب الفلسطيني فصيلا مقاوما من فصائلها.
واكد سماحة الشيخ على الموقف الثابت لحزب الله والجمهورية الاسلامية،حيث قال إن البوصلة اتجاهها فقط فلسطين والقدس.
وختم الشيخ مراد كلمته بتوجيه التحية لشعب الفلسطيني المنتفض في فلسطين،و للاجئين الفلسطينيين المتمسكين بالمقاومة من اجل العودة الى فلسطين،وحيا الاسرى والشهداء وهنأ حزب الشعب الفلسطيني بذكرى إعادة تأسيسه،متمنياً ان تأتي هذه الذكرى المجيدة في العام القادم ويكون الشعب الفلسطيني قد حقق أهدافه وأقام دولته المستقلة وعاصمتها القدس،وحقق العودة للاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وأرضهم التي هجروا منها في العام
كلمة منظمة التحرير
القى كلمة منظمة التحرير الفلسطينية الحاج رفعت شناعة ،استهلها بتوجيه التحية للرفاق في حزب الشعب الفلسطيني وبالتأكيد على دور الحزب في العملية النضالية للشعب الفلسطيني،منوهاً ودوره الوحدوي في كافة المنعطفات التاريخية التي تعرضت لها القضية الوطنية الفلسطينية،وتطرق الحاج رفعت الى الظروف التي تمر بها المنطقة العربية والعالم والمخطط الامبريالي الذي يهدف الى تفتيت المنطقة للاستفراد بالشعب الفلسطيني وانهاء قضيته.
ودعا شناعة إلى ضرورة انهاء الانقسام والعمل على تطبيق الاتفاقيات الموقعة بين الفصائل والقوى والوطنية والإسلامية الفلسطينية،من اجل انجاز الوحدة كي يستطيع شعبنا الاستمرار في النضال من اجل تحقيق اهدافه،كما اشار الى الانجازات التي تحققت لصالح القضية الفلسطينية في المحافل الدولية وتوسيع دائرة المقاطعة العالمية للعدو الصهيوني ومستوطنيه.
وختم شناعة كلمته بتوجيه التحية للشهداء والاسرى ولشعبنا المنتفض في فلسطين،وخص بالتحية.
كلمة حزب الشعب
وختم المهرجان بكلمة حزب الشعب القاها شفيق شميسي عضو الإقليم ومسؤول منظمة الحزب في منطقة صور،و حيا من خلالها الضيوف والجماهير التي المشاركة في هذا اليوم الوطني الذي اوضح انه تمتد جذوره الى عشرينيات القرن الماضي،حيث ناضل وما زال الحزب مستخدما كل اساليب النضال المناسبة والمتاحه في كل مرحلة ،وكان حاضراً في كافة ساحات المواجهة مع العدو الصهيوني.
ووجه شميسي التحية لشهداء،وشهداء الشعب الفلسطيني وكل الشهداء العرب الذين سقطوا دفاعا عن فلسطين وعن الشعب الفلسطيني وحقه في تقرير مصيره وتحقيق عودته وإقامة دولتها المستقلة وعاصمتها القدس،وحيا نضال الاسرى وخاصة الاسير محمد القيق الذي اعلن معركة الامعاء الخاوية في وجه ما يسمى الاعتقال الاداري المنافي لكافة القوانين والمواثيق الدولية.
واكد على رؤية الحزب لمواجهة المشروع الاستعماري الصهيوني حيثما امكن من اجل دحره وتحقيق اهدافنا العربية عامة والفلسطينية خاصة
تطرق الى ما يحصل من مؤامرة تفتيت الوطن العربي وتمزيقه تحت اسماء وعناوين لا تخدم الا المشروع الاستعماري لجهة تابيد سيطرته على مقدرات شعوبنا العربية وانهاء القضية الفلسطينية خدمتا للمصالح الامبريالية بزعامة الولايات المتحدة الامريكية،مؤكدا على ضرورة مواجهة الهجمة الاستعمارية التي لا يوجد مستفيد منها سوى العدو الصهيوني،واشاد بالنضال اليومي الذي يخوضه شعبنا فوق اراضي دولة فلسطين والنضال باشكال بدائية متسلحا بالحق الفلسطيني العربي وايمانه بحتمية الانتصار.
واكد شميسي على موقف حزبنا الثابت والذي يرى باستكمال حلقات المؤامرة على شعبنا وخاصة حق العودة حيث عمدت الانروا الى تقليص خدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين في لبنان بهدف وضع شعبنا امام خياريين الاول الموت على ابواب المشافي والثاني دفعه للهجرة بعيداً عن حدود فلسطين
وشدد على ضرورة انجاز الوحدة الوطنية وقال اننا ننظر بارتياح الى الحوارات الجارية في قطر من اجل تنفيذ هذه الاتفاقات مشددا على ضرورة انجاز الوحدة في اطار منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا ،على قاعدة الاصلاح الديمقراطي في كافة مؤسساتها ودوائرها.
واجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني ،بالإستناد إلى قانون الانتخاب النسبي الكامل.
والاسراع بتطبيق قرارت المجلس المركزي، وضع استراتيجية كفاحية لتحقيق اهداف شعبنا، و تشكيل قيادة موحدة للهبة الشعبية وتامين مقومات صمود شعبنا لتتحول الى انتفاضة شعبية عارمة
ودعم الاجئين الفلسطينيين على طريق احقاق حق العودة عبر وضع خطط و ممارسة الضغط العربي والدولي على الانروا من أجل استكمال اعمار مخيم نهر البارد وكذلك العمل من اجل زيادة خدماتها وتقديماتها لضمان حياة كريمة للاجيين، الى حين تامين حق العودة لارض الاجداد والاباء وهذه المهمة التي انشأت من اجلها وكالة الانروا.
ودعا الى الانطلاق الى المحافل الدولية بعد تأمين الحاضنة العربية للاهداف الفلسطينية لعقد مؤتمر دولي للسلام،لاحلال السلام بمنطقة الشرق الاوسط،ولتطبيق القرارات الدولية ذات الصلة،ووضع خطة للاعتراف الدولي بان دولة فلسطين،هي دولة تحت الاحتلال والاعتراف بحدودها على حدود الرابع من حزيران لعام 1967،مستفيدين من الاعتراف الدولي بدولة فلسطين بصفة عضو مراقب، وكذلك من التاييد الشعبي والرسمي على المستوى العالمي لقضيتنا.
IMG-20160214-WA0214

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *