جماهير غفيره تزف الى الثرى شهداء قباطية الثلاثة

Nael Musa
Nael Musa 5 فبراير، 2016
Updated 2016/02/05 at 8:58 مساءً

3910565065

جنين – فينيق نيوز – شيع الآلاف الفلسطينيين مساء اليوم الجمعة، جثامين شهداء عملية باب العامود في القدس المحتلة إلى مثواهم بمسقط رأسهم في بلدة قباطية المحاصرة جنوب جنين في مراسم مهيبة.
وانطلق موكب تشييع الشهداء الاصدقاء أحمد ناجح أبو الرب (21 عاما)، ومحمد أحمد كميل (20 عاما)، وأحمد راجح زكارنة (22 عاما) الذين حملتهم سيارات اسعاف من مستشفى خليل سليمان الحكومي بجنين ، وصولا إلى مسقط رأسهما في بلدة المحاصرة

وحملت الجثمانين ملفوفة بالعلم الفلسطيني على الاكف الى منازل علائتهم لتوديهم ومن ثم إلى مسجد البلدة الكبير، حيث أقيمت صلاة الجنازة.
وحمل الشيعون مجددا جثامين الشهداء على الاكف وساروا بها فيشوارع البلدة، رافعين العلم الفلسطيني، ورايات الفصائل ورددوا الهتافات الغاضبة المنددة بالاحتلال وجرائمه و الداعية للوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام.
وسلمت سلطات الاحتلال مساء اليوم جثامين الشهداء الثلاثة عبر حاجز سالم العسكري, إلى ذويهما، وذلك بعد احتجاز جثامينهم منذ الأربعاء الماضي.
واثناء ذلك اطلق جنود الاحتلال النار بجانب محافظ جنين اللواء ابراهيم رمضان لدى قيامه بفتح احد حواجز البلدة لادخال جثامين الشهداء
وقال استرجعنا جثامين الشهداء ولكن الاحتلال ظل يغلق قباطية فاخذت جرافة وفتحت الطريق فاطلق جنود الاحتلال النار فوق رؤوسنا.
ورغم الحصار شارك في التشييع الالاف المواطنين من القرى والبلدات المجاورة ومدينة جنين ومخيمها.

وكان الثلاثة ارتقوا الأربعاء في عملية بالسكاكين وسلاح ناريّ بدائيّ الصنع استهدف قوات حرس الحدود في جيش الاحتلال منطقة باب العامود ما أدى لمقتل مجندة وإصابة 3 بينهم أخرى بجروح خطيرة. وبارتقائهم ارتفع الى 169 إجمالي عدد شهداء بلدة قباطية
يذكر أن قباطية تشهد منذ يومين حملة عسكرية واسعة وحصارا مطبِقا إثر قرار رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو تحويلها لمنطقة عسكرية مغلقة؛ بحجة انطلاق منفذي عملية القدس الثلاثة منها.

وكان الشهداء الثلاثة نفذوا الأربعاء الماضي عملية نوعية بإستخدام السكاكين وسلاح رشاش بدائي ضد عناصر من شرطة الاحتلال مما أدى لمقتل مجندة وإصابة أخرى بجروح خطيرة.

وكان اصيب تسعة شبان، اليوم الجمعة، برصاص قوات الاحتلال خلال مواجهات اندلعت عند المدخل الشمالي، لبلدة قباطية
واطلقت قوات الاحتلال اطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، مما ادى الى اصابة ثلاثة بالقدم، وتم نقلهم عبر سيارات الهلال الاحمر الى مستشفى جنين الحكومي، ووصفت حالتهم بالمتوسطة، وهم: يوسف علي عصعوص، وايهاب ماهر كميل، ومحمد كمال زكارنة فيما اصيب ستة شبان اخرين اصيبوا بحالات اختناق،

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *