جماهير جنين تزف شهيدا العرقة بمسقط رأسهما

Nael Musa
Nael Musa 14 فبراير، 2016
Updated 2016/02/14 at 9:05 مساءً

thumbgen

جنين – فينيق نيوز – شيعت جماهير غفيرة من أبناء محافظة جنين جثماني الشهيدين الطفلين نهاد رائد وفؤاد مروان (15 عاما)، في مسقط رأسيهما بقرية العركة،

واعدم جيش الاحتلال الطفلين بالرصاص ظهر اليوم، قرب جدار الضم والتوسع العنصري في القرية، بزعم تعرض فوة من الاحتياط التابعة له لإطلاق نار من سلاح رشاش زاعما العثور على بندقية من طراز ام 16 وسكين في المكان

وفند الاهالي وروايات شهود العيان مزاعم الاحتلال مؤكدين ان الطلفين تعرضا لعملية قتل دون سبب وبدم بارد وان جنود الاحتلال عادوا ودهسوا احدهما بعد اصابته بالرصاص للتاكد من قتله

وأنطلق موكب التشييع من أمام مستشفى الشهيد د. خليل سليمان الحكومي في جنين، وجاب شوارع المدينة في مسيرة وداع حاشدة
وحمل المشيعون الجثمانين على الأكف في شوارع مدينة جنين فيما دعت المساجد المواطنين للمشاركة في التشييع وهم يرددون الهتافات التي تمجد الشهداء وتطالب بالثأر من الاحتلال واستمرار المقاومة.

وحمل الجثمانين ملفوفين بعلم فلسطين مجددا جثمانين في مسيرة حاشدة طالب المشيعون بالرد على جرائم الاحتلال ومحاسبته، في ظل إعداماته الميدانية للأطفال. حيث وريا الثرى في مقبرة القرية.

وقال رائد واكد، والد الشهيد نهاد، ان جنود الاحتلال اعدموا ولده الذي يحبه الجميع في مدرسته حيث يدرس في الصف العاشر وبلدته بدم بارد، حين كان في أرض تعود للعائلة قرب جدار الضم متهما قوات الاحتلال بتعمد القاء سكينا أو سلاحا بجان الضحية ليبرر جريمته.

وقال إبراهيم واكد، شاهد عيان، لمعا: ان “قوات الاحتلال تحاول منع المواطنين من الوصول إلى أراضيهم قرب جدار الضم والتوسع، الطفلان تواجدا في أرض العائلة، مؤكدا ان احدى سيارات الاحتلال العسكرية دهست أحد الشهيدين بعد إصابته، للتأكد من استشهاده، وهو ما يدلل على أن ما حدث عملية إعدام ميدانية.

كمال أبو الرب، نائب محافظ جنين، قال ان “الاحتلال يمعن في التنكيل بالمواطنين ، واستشهاد الطفلين ويدلل على الهجمة الشرسة، على محافظة جنين، والتي كان حصار قباطية جزء منها”.

وطالب نائب محافظ جنين دول العالم والمنظمات الحقوقية بتقديم الحماية للشعب الفلسطيني، ووقف انتهاكات الاحتلال.
وأشار أبو الرب إلى أن الاحتلال لن يستطيع بإجراءاته وقف حالة النضال الشعبي الفلسطيني، داعيا لتفعيل المقاومة السلمية وزوال الاحتلال.

وكانت شهدت قرية العرقة مواجهات عنيفة بين الأهالي التي اقتحمتها بعد ظهر اليوم ومنع قوات الاحتلال للحركة في البلدة ما حال دون وصول العائلتين لجنين للمشاركة في تسلم الجثامنين

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *