تنظيم الدولة يتبنى تفجير شقة بالقاهرة وحصيلة الضحايا ترتفع الى 9 قتلى

Nael Musa
Nael Musa 22 يناير، 2016
Updated 2016/01/22 at 8:43 مساءً

96ca
القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – تبنى فرع تنظيم الدولة الاسلامية الارهابي في مصر، اليوم الجمعة، تفجير منزل غرب القاهرة وتسبب بقتل سبعة أشخاص، بينهم خمسة شرطيين خلال مداهمة للمنزل
جاء ذلك في وقت ارتفعت فيه حصيلة ضحايا الاعتداء بحسب تحقيقات النيابة الى 9 متوفين بينهم سيدتين، و15 مصاباً، يتلقون العلاج بمستشفيات “الشرطة” بالعجوزة، والتى تحتضن العدد الأكبر منهم، ومستشفى الهرم وأم المصريين.

وانفجرت قنبلة مساء أمس لدى قيام خبراء متفجرات بتفكيكها في شقة كان يشتبه بوجود مسلحين فيها لكن التنظيم زعم انه استدرج القوة الى منزل مفخخ مسبقا.

و وكان قال مسؤول في الشرطة الجمعة ان الانفجار تسبب بمقتل سبعة اشخاص بينهم خمسة شرطيين ومدني فيما بقيت جثة مجهولة الهوية وأصيب 13 آخرين لكن تحقيقت النيابة كشف عن حسائر اكبر بالارواح والممتلكات

ونشرت وزارة الداخلية على فيسبوك صورا لإفرادها الخمسة الذين قتلوا في التفجير وهم ضابطان برتبي نقيب وملازم اول وثلاثة أمناء شرطة.

وقالت مصادر امنية ان خلية الهرم” خططت لتفجير مديرية أمن الجيزة.. حيث تم ضبط 500 ريموت كنترول للتفجير عن بعد بشقة الهرم.. و”لاب توب” يكشف انتماء الخلية لـ”أنصار بيت المقدس”.. رصد مخطط تفجيرات المنشآت فى 25 يناير.. فيما قالت ان “الداخلية” تطارد إرهابيى الشقق المفروشة.

واعلن “تنظيم الدولة الاسلامية- مصر” في بيان ن على حسابات على تويتر انه استدرج مجموعة من الشرطة المصرية الى “المنزل المفخخ”.

وجاء في البيان “تمكنت مفرزة امنية من جنود الخلافة باستدراج مجموعة من شرطة ما وصفته بالردة الى منزل مفخخ بمنطقة الهرم بالجيزة. وحين دخلوه تم تفجير المنزل المفخخ عليهم”.

وعادة يتبنى هذا الفرع من التنظيم المتطرف عمليات تفجير واغتيالات في القاهرة ومحيطها، وابرزها الهجوم بسيارة مفخخة على القنصلية الايطالية في تموز/يوليو، علما ان وزارة الداخلية اتهمت جماعة الاخوان المسلمين بالتورط في العملية.

بينما يتبنى فرع يطلق على نفسه اسم “الدولة الاسلامية- ولاية سيناء” عمليات وتفجيرات على نطاق اوسع في المناطق المصرية انطلاقا من شمال سيناء.

الا ان وزارة الداخلية المصرية اتهمت مجددا جماعة الاخوان المسلمين بتفجير الخميس. واوضحت في بيان صدر بعد عملية الدهم والتفجير انه توافرت لديها معلومات حول قيام عناصر “تابعة لتنظيم الإخوان الإرهابي بالإعداد والتخطيط للقيام بأعمال عدائية باستخدام المتفجرات والعبوات الناسفة لاستهداف المرافق العامة والمنشآت الحيوية وأنهم يستخدمون شقة (…) بالجيزة كأحد الأوكار وكمخزن لتصنيع المتفجرات والعبوات الناسفة”.

واضاف انه “تم استهداف الشقة المشار إليها (…). ولدى قيام خبير المفرقعات بالتعامل مع العبوات لتأمين الشقة، انفجر شراك خداعي أسفر عن استشهاد ثلاثة من رجال الشرطة ومواطن والعثور على جثتين مجهولتين و13 مصابا”.

وخلف الانفجار دمارا واضحا في دورين كاملين في المبنى وفي سيارات متوقفة في الشارع.

فيما جرى اخلاء ثلاثة منازل مجاورة للبناية التي وقع فيها الهجوم بسبب خطورة حالتها جراء التفجير.

وتنتشر في المنطقة فنادق سياحية قريبة من منطقة الأهرامات.

وياتي الانفجار قبل ايام من ذكرى ثورة 25 كانون الثاني/يناير 2011 التي أطاحت بنظام حسني مبارك.

ودعت جماعة الأخوان المسلمين الى تنظيم احتجاجات طيلة شهر كانون الثاني/يناير، ولكن قدرتها على الحشد تراجعت.

وعززت السلطات المصرية الانتشار الامني في انحاء مصر بما فيها حول ميدان التحرير في وسط القاهرة الذي شكل مركزا للثورة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *