تعدد روايات.. مقتل الطفل بمدينة نابلس

Nael Musa
Nael Musa 10 يناير، 2016
Updated 2016/01/10 at 12:42 مساءً

49140
نابلس – فينيق نيوز – لقي الطفل محمود جهاد سعيد مخلوف (17 عاما) مصرعه فجر اليوم الأحد، في مدينة نابلس متأثرا برصاصة بالرأس يعتقد أنها أصابته عرضا، فيما قال محافظ نابلس ان الفتى قتل من جراء عبث بالسلاح.
وتوفى الطفل في مستشفى رفيديا الحكومي بمدينة نابلس متأثرا بإصابته وذلك بعد قليل من نقله الى المستشفى.
المقدم رائد ابو غربية مدير العلاقات العامة والإعلام في شرطة محافظة نابلس ان الفتى، أصيب في منزل احد أقاربه في شارع التعاون جنوب المدينة، وان النيابة العامة قررت التحفظ على الجثمان الفتى في المستشفى لحين استكمال التحقيقات
مصادر أمنية فلسطينية قالت ان التحقيقات الأولية تشير إلى أن الفتى قتل نتيجة إصابته خطأ بعيار ناري.
في غضون ذلك ادعى اخرون ان الطفل يبلغ من العمر 15 عاما وكان في منزل عمته الكائن في شارع التعاون وانه سمع طرق على الباب وعندما فتح الطفل الباب اطلق شحص رصاصة من الخارج رصاصة واصابه في جبينه اردته على الفور، ضمن مزاعم قالت ان الفتى راح ضحية شجار وصف بالعائلي.
محافظ نابلس
من جانبه اكد محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب، أن الفتى محمود مخلوف اصيب عيار ناري وهو يجلس على كرسي داخل المنزل الذي قتل فيه.
وقال في تصريح صحفي أن السبب الحقيقي لوفاته هو عبث أحد أقربائه بالسلاح، نافيا الروايات التي تتحدث عن قيام ملثمين بقتل الفتى أمام المنزل.
وحذر المحافظ من ان الروايات الكاذبة من شأنها جلب الفتن الى نابلس، مطالبا أقارب الفتى المغدور بتحري الصدق والامانة وعدم اختراع روايات غير صادقة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *