تشييع حاشد لجثمان الشهيد يحيى طه وتجدد المواجهات ببلدة قطنة

Nael Musa
Nael Musa 26 نوفمبر، 2015
Updated 2015/11/26 at 4:36 مساءً

4dc2
رام الله – فينيق نيوز- شيع آلاف المواطنين في محافظتي رام الله والبيرة والقدس، جثمان الشهيد يحيى يسري طه (21 عاما)، الى مثواه في مقبرة بلدة قطنه بمسيرة حاشدة اعقبها مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي جرح خلالها 10 مشيعين وأصيب عدد اخر بالاختناق.
واستشهد الشاب طه متاثرا بإصابته برصاصة في الرأس، صباح اليوم الخميس، في مواجهات بلدة قطنة شمال غرب القدس المحتلة اندلعت مع قوات الاحتلال التي اقتحمت بأعداد كبيرة البلدة وشنت عمليات دهم وتفتيش للمنازل أسفرت عن إصابة 7 آخرين بالرصاص.
وانطلق موكب تشييع الشهيد الذي نعته حركة الجهاد الإسلامي من امام مجمع فلسطين الطبي الحكومي في مدينة رام الله، وصولا إلى منزل عائلته في البلدة لوداعه، ومن ثم أدى المشيعون صلاة الجنازة قبل مواراته الثرى في مقبرة البلدة تحت عيون قوات الاحتلال التي تمركزت في محيط المقبرة.
جاء ذلك في وقت عم فيه اضراب تجاري شامل مدينتي رام الله والبيرة دعت اليه القوى الوطنية حدادا واجلالا لارواح الشهيد والشهيد الطفل إبراهيم عبد الله داوود الذي ارتقى الليلة الماضية.
وحمل المشاركون الجثمان على الاكف في موكب حاشد الحضور الذين رفعوا العلم الفلسطيني والرايات الفصائيلي، ورددوا الهتافات المندد بجرائم الاحتلال وعمليات الاعدام التي طالت اكثر من مئة شهيد 5 منهم من بلدة قطنةى مطالبين المجتمع الدولي بوقف جرائم الاحتلال وانتهاكاته وملاحقة على جرائم الحرب التي يقترفها في الاراضي الفلسطينية
وفي كلمات تأبين أعقب مواراة الشهيد الى الثرى اشاد الخطباء وبضمنهم والدة بجرأة الشاب وبالشهداء منددين بجرائم الاعدام ومعاهدين على مواصلة الدرب الذي عمدوه بالدم حتى التحرير.
وعقب التشييع اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي العتي اطلقت إطلاق الرصاص الحي والمغلف وقنابل الغاز والصوت ما ادى الى جرح 10 3 منهم بالرصاص الحي وعدد اخر بحالات اختناق شديد
alhayat (3)

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *