ترام الإسكندرية.. تحفة جوالة تجدد العراقة بعبق الأصالة والحضارة

Nael Musa
Nael Musa 12 يونيو، 2015
Updated 2015/06/12 at 6:51 مساءً

download

الإسكندرية – فينيق نيوز – كتبت ريحاب شعراوي – إنها تحفة تعج بالروعة والمتعة، بهذه الكلمات المفعمة بالإبهار وصف “يارا” جوف عربات “الترام” المحدثة لإيقونة النقل الشعبي الجماعي الموغلة في الذاكرة المصرية والإسكندرانية التي عرفته وتعايشه يوميا منذ 160 سنة.
وأقلعت الرحلة الاولى للنموذج التجريبي للترام الجديد، أمس، على خط سير سان ستيفانو – رأس التين، المحطة الشهيرة في تاريخ الترام السكندراني ناثر بتحديثاته عبق الحضارة والأصالة بنفس مصري عصري.
بدأ تشغيل ترام الإسكندرية عام 1860، ويعد ترامواي الإسكندرية أول وسيلة نقل جماعية في مصر وأكثرها شعبية، بل أقدم ترام في أفريقيا، ومن بين الأقدم على مستوى العالم.
وظهر جوف مقصورة العربات الجديدة مثل مقى او مطاعم كلاسيكي عريق، وزادت عليها ميزة الجوالة ، زينتها حله انيقة من صور تاريخية ولوحات فنية صورتها ريشات تشكيلي مصر القدامى بالوان الزيت والماء، لاشهر فنانى مصر ومنهم سيد درويش ومحمد عبد الوهاب وصور ولوحات للشوارع والإحياء القديمة.
وفي داخل العربات التي لطالما كانت محط للنقد والتندر بسبب الازدحام وشح الخدمه، يسلم المسافر راحة التكييف وهو يحتسي ما طلبه من شراب وقد يصفح حسابه او الانترنت عبر واي فاي متاح الوصول اليه دون رسوم او عناء.
ويقدم الترام الجديد تجربة فريدة للتمتع بتناول الطعام أثناء التنقل عبر بوفيه يقدم مأكولات ومشروبات على أرائك وموائد نحاسية اللون مصنوعة من خشب قديم يعكس حضارة.
وابهر الاختلال من اتيح لهم متابعة أول تجربة لترام الإسكندرية الجديد وكعادة المصريين المعروف عنهم النكتة وسرعة البديهة علقوا قائلين انهم سيركبون الترام الجديد يوميا بقصد “الفسحة” لا التنقل، وربما كان هذا الجانب جزء من هدف مشروع تطوير ترام إسكندرية الحقيقي.
رئيس هيئة ترام المدينة، م.على صقر،قال: الهيئة أطلقت الترام الجديد أمس، كنموذج أولى، سيتم تعميمه حال نجاحه خلال الفترة المقبلة.
وأضاف تذكرة الترام الجديد بلغت 5 جنيهات، (نحو نصف دولار) وأن خط سيرها يبدأ من منطقة سان ستيفانو، وحتى رأس التين، مؤكداً أن الهدف الأساسي من الترام، هو تنشيط السياحة وتطوير عربات الترام، بما يواكب العصر، نظراً لوجود فئة كبيرة من المواطنين محبة لركوب عربات الترام.
وتعرف الاسكندرية نوعين من التزام يسميان محليا الترام الصفر، والترام الأزرق.
2015-635623983995774344-577
وعبر تاريخه الطويل، ظل الترام الأصفر يمثل نزهة ترفيهية لسكان المدينة وللسياح، يأخذهم في رحلة الى قلب المناطق الشعبية بالإسكندرية، ومن أشهر محطاته، محطة قصر رأس التين، وهي مجاورة للقصر الملكي الفخم، ومحطة الرمل، وجامع القائد إبراهيم، ومحطة مصر، والرصافة، والنزهة، وناريمان، والورديان.
images
ويعبر الترام ذو العربات الزرقاء الأحياء الراقية بالمدينة، ومنها رشدي، وباكوس وصفر، وشوتز، وزيزنيا، وجناكليس.
وتوجد بالترام الأزرق عربة مخصصة للسيدات فقط، وعربة للرجال، وعربة مختلطة، إلا أنه في معظم الأحيان تجد أن السيدات تقتحم العربات المخصصة للرجال للزحام الشديد في عربات السيدات. ويتلاقى الترام الأزرق مع الأصفر في محطة الرمل، أحد أهم الميادين الرئيسية في الإسكندرية، وهو المكان الذي انطلقت منه أول رحلات الترام.
ونفذ مشروع تطوير وإعادة تأهيل خط ترام الإسكندرية بتمويل من الوكالة الفرنسية للتنمية، بعد ان اختير بناءً على نتائج دراسة حول النقل الحضري فى الإسكندرية، قامت بها شركة “إيجيس ريل الفرنسية”.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *